مقتل 3 جنود امريكيين في البصرة وتفجيرات تستهدف زوارا شيعة في بغداد

قال الجيش إن الجنود قتلوا "بنيران غير مباشرة" ليل الخميس
Image caption قال الجيش إن الجنود قتلوا "بنيران غير مباشرة" ليل الخميس

قال الجيش الامريكي في بيان الجمعة إن ثلاثة من جنوده قتلوا في هجوم على قاعدة عسكرية في محافظة البصرة جنوب العراق.

وقال الجيش إن الجنود قتلوا "بنيران غير مباشرة" ليل الخميس، دون اعطاء اية تفاصيل.

يذكر ان مثل هذه الاحداث صارت نادرة في البصرة، خاصة بعدما شنت القوات العراقية حملة أمنية في المدينة وباقي المحافظة العام الماضي.

وحلت القوات الامريكية محل البريطانية التي انسحبت من جنوب العراق في وقت سابق من هذا العام بعد انتهاء مهامها هناك.

وفي بغداد، اصيب حوالي 26 من الزوار الشيعة في ثلاثة انفجارات منفصلة بينما كانوا متوجهين لاحياء ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم، احد الائمة الاثني عشر، حسبما ذكرت مصادر في الشرطة العراقية.

واصيب ثلاثة عشر من هؤلاء في انفجار عبوة ناسفة استهدفتهم على طريق محمد القاسم السريع شرقي بغداد، بينما اصيب ثمانية آخرون في انفجار عبوة ثانية في منطقة الدورة جنوبي بغداد.

Image caption تستمر الاحتفالات الدينية حتى يوم السبت في مرقد الإمام الكاظم

أما الانفجار الثالث الذي اصاب خمسة من الزوار، فنفذ في منطقة البياع جنوب بغداد بعبوة ناسفة هو الآخر.

وكان 18 شخصا قد اصيبوا الخميس في تفجير حافلة كانت تقل زوارا شيعة، وذلك رغم تشديد السلطات العراقية اجراءاتها الامنية في العاصمة.

وتستمر الاحتفالات الدينية حتى يوم السبت في مرقد الإمام الكاظم شمال العاصمة العراقية لإحياء ذكرى وفاته، بينما يتوجه اليه الالاف من سكان مدينة الصدر وغيرها من المناطق الشيعية.

واقيمت حواجز الطرق واغلقت بعض الطرق في محاولة لمنع اي هجمات قد تستهدف تجمعات الشيعة تلك، كما اعلنت الحكومة حظرا على سير الدراجات النارية في المنطقة حتى يوم الاحد القادم.

وفي عام 2005 قتل اكثر من الف شخص واصيب 800 عندما تدافع السائرون نحو المرقد على جسر فوق نهر دجلة اثر شائعة عن وجود انتحاريين.