انفجار يستهدف زعيما قبليا في العراق

قوات امريكية في العراق
Image caption تظل التفجيرات على الطرق مصدر قلق كبير للامريكيين في العراق

انفجرت عبوة ناسفة على طريق قرب الفلوجة استهدفت زعيما قبليا سنيا فاصابته بجروح وقتلت ثلاثة اشخاص.

كان المقصود بالتفجير محسن صالح الحلبوسي، زعيم احد مجالس الصحوة في المنطقة.

وكان احد القتلى في تفجير الفلوجة نجل الحلبوسي، ويقال ان اثنين من حراسه ايضا قتلا، اما الحلبوسي نفسه فاصيب بشظايا التفجير.

ومجالس الصحوة هي حركة سنية عشائرية تحولت في السنوات الاخيرة من التمرد الى مساندة الامريكيين.

وجاء الهجوم في وقت يتوافد فيه مئات الالاف على بغداد لزيارة مرقد احد ائمة الشيعة في ذكرى وفاته، وكانت تلك التجمعات هدفا لهجمات في السابق.

ويقول مراسل بي بي سي في بغداد ان هذا التجمع سيكون اكبر اختبار لقوات الامن العراقية منذ انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية نهاية الشهر الماضي.

ورغم حظر التجول الجزئي وتشديد اجراءات الامن ادت سلسلة تفجيرات امس الجمعة الى مقتل ثلاثة من الزوار الشيعة واصابة اكثر من ثلاثين بجروح.

الا انه تم تفادي اي هجمات كبيرة حتى الان على الاقل.