جولة جديدة من المفاوضات بين فتح وحماس في القاهرة

خالد مشعل
Image caption مشعل يقول ان اعتقال عناصر حماس في الضفة يعرقل المصالحة

بدأت يوم السبت جولة جديدة من الحوار بين حركتي فتح وحماس في القاهرة بحضور مسؤولين امنيين مصريين.

وتهدف هذه الجولة الى تقويم نتائج جولات الحوار الوطني الفلسطيني السابقة ودراسة ملف المعتقلين السياسيين تمهيدا لعقد جولة شاملة مطلع الاسبوع القادم.

ويضم وفد حركة حماس كل من عزت الرشق وخليل الحية ونزار عوض الله.

اما عن حركة فتح حضر كل من عزام الاحمد وسمير المشهراوي وماجد فرج.

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس وعضو وفد الحركة في حوار القاهرة لـ بي بي سي ان "هناك تيارا داخل حركة فتح لا يريد للحوار الفلسطيني ان ينجح".

واضاف الرشق ان "كل الدلائل تشير الى ان جولة المفاوضات هذه ليست الاخيرة حيث لم يتم الاتفاق على نقاط خلافية كثيرة".

واعتبر ممثل حماس "ان جولة المفاوضات هذه ستناقش مسألة الاعتقالات السياسية فقط وسيقوم كل طرف بتسليم الجانب المصري اسماء من تعذر اطلاق سراحهم واسباب استمرار اعتقالهم".

ضبط متفجرات

كما أُعلن الموفد عن جولة شاملة من المفاوضات مطلع الاسبوع القادم تستمر أربعة أيام.

على صعيد آخر، افادت المعلومات الواردة من القاهرة ان الأجهزة الأمنية المصرية ضبطت نصف طن متفجرات و10 قذائف هاون في مدينة رفح قبل تهريبها الي قطاع غزة عبر الأنفاق.

ويشار الى ان قضية الانفاق والتهريب بين مصر وقطاع غزة تثير جدلا كبيرا وبخاصة لناحية تهريب السلاح الى حركة حماس.