فتح وحماس تواصلان اليوم المحادثات في القاهرة

رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل
Image caption حماس تقول إن اعتقال عناصرها في الضفة يعرقل المصالحة

يواصل وفدا حركتى فتح وحماس في القاهرة الأحد حوارها لليوم الثانى فى لقاء وصف بانه تقييمى لنتائج جولات الحوار الوطنى الست السابقة.

ويسعى الجانبان للتوصل الى صيغ توافقية حول القضايا الخلافية بينهما تمهيدا لعقد الجولة الاخيرة من الحوار الوطنى الفلسطينى والمقررة فى الفترة ما بين الخامس والعشرين والثامن والعشرين من شهر يوليو/ تموز الجارى.

ياتى ذلك فيما تحدثت تقارير صحفية عن أن مصر هددت فتح وحماس بالتوقف عن وساطتها بسبب تعنّت الطرفين في مواقفهما مما حال حتى الآن دون الوصول إلى اتفاق بشأن إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية.

وبدأت المحادجقات أمس في القاهرة بحضور مسؤولين امنيين مصريين، وركزت على ملف المعتقلين السياسيين.

ويضم وفد حركة حماس كل من عزت الرشق وخليل الحية ونزار عوض الله.

اما عن حركة فتح حضر كل من عزام الاحمد وسمير المشهراوي وماجد فرج.

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس وعضو وفد الحركة في حوار القاهرة لـ بي بي سي ان "هناك تيارا داخل حركة فتح لا يريد للحوار الفلسطيني ان ينجح".

واضاف الرشق ان "كل الدلائل تشير الى ان جولة المفاوضات هذه ليست الاخيرة حيث لم يتم الاتفاق على نقاط خلافية كثيرة".

واعتبر ممثل حماس "ان جولة المفاوضات هذه ستناقش مسألة الاعتقالات السياسية فقط وسيقوم كل طرف بتسليم الجانب المصري اسماء من تعذر اطلاق سراحهم واسباب استمرار اعتقالهم".

ضبط متفجرات

على صعيد آخر، افادت المعلومات الواردة من القاهرة ان الأجهزة الأمنية المصرية ضبطت نصف طن متفجرات و10 قذائف هاون في مدينة رفح قبل تهريبها الي قطاع غزة عبر الأنفاق.

ويشار الى ان قضية الانفاق والتهريب بين مصر وقطاع غزة تثير جدلا كبيرا وبخاصة لناحية تهريب السلاح الى حركة حماس.