اصابة 14 عنصرا من قوات حفظ السلام في جنوب لبنان

شعار حزب الله
Image caption يحظر قرار مجلس الامن 1701 قيام حزب الله بانشطة عسكرية في المنطقة

اصيب 14 عنصرا من قوات حفظ السلام الدولية في جنوب لبنان، يونفيل، بجراح بعد تعرضهم لالقاء حجارة من قبل مدنيين من انصار حزب الله اثناء قيامهم بالتحقيق في انفجار وقع قبل عدة في مستودع اسلحة يشتبه انه للحزب في قرية "خربة سلم".

وصرحت الناطقة باسم اليونفيل ياسمينة بوزيان "لقد اصيب اربعة عشر جنديا تابعا للامم المتحدة في الحادث الى جانب اصابة بعض الياتهم باضرار".

وكان الانفجار وقع في احد المنازل المهجورة في القرية الى تقع على بعد 20 كم شمال الحدود الاسرائيلية الثلاثاء الماضي وتعتبر معقلا لحزب الله وفتحت الامم المتحدة تحقيقا في الانفجار بالتنسيق مع الجيش اللبناني.

واشارت بوزيان الى ان حوالي مائة شخص حاولوا السبت عرقلة التحقيق وتم استدعاء تعزيزات عسكرية واضطرات دورية تابعة للامم المتحدة الى اطلاق نار في الهواء قبل ان تتمكن من مواصلة سيرها.

وقالت اليونيفيل ان وجود المستودع يمثل خرقا فاضحا لقرار مجلس الامن 1701 الذي انهى الحرب بين اسرائيل وحزب الله صيف عام 2006.

ويحظر القرار قيام حزب الله بانشطة عسكرية في جنوبي لبنان ويعتقد ان حزب الله يقوم بنشاط واسع في المنطقة بشكل سري.

وسادت علاقة جيدة بين قوات الامم المتحدة وسكان المنطقة من انصار حزب الله قبل هذا الحادث.