اسرائيل: لقاء عريقات مع متكي لقاء مع "ألد اعداء السلام"

عريقات ومتكي
Image caption اسرائيل اعتبرته لقاء مع ألد اعداء السلام

اعتبرت اسرائيل لقاء كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات مع وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي بأنه اجتماع مع "ألد اعداء السلام".

وكان عريقات قد اعلن انه اجتمع مع متكي الاسبوع الماضي، نافيا انها المرة الاولى التي يجري فيها الفلسطينيون مباحثات مع الايرانيين، وقال ان تلك المباحثات كانت بدأت في عام 2006.

واوضح عريقات انه تبادل الحوار مع متكي لساعة ونصف خلال قمة دول عدم الانحياز في منتجع شرم الشيخ المصري الاسبوع الماضي.

وقال انه ابلغ متكي ان "على ايران الاستمرار في دعم الشعب الفلسطيني، وان يعمل الايرانيون على دعم وحدتنا، وقد وافق على ذلك".

"ألد اعداء السلام"

من جانبه قال المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية مارك رجيف: "للأسف يضع الجانب الفلسطيني كل انواع الشروط المسبقة من اجل استئناف مباحثات السلام، لكن لا يبدو ان عند الفلسطينيين مشكلة في التحاور مع ألد وأشد اعداء السلام" في اشارة الى ايران.

وتتهم اسرائيل ايران بدعم حركة حماس في غزة، وامدادها بالسلاح وتدريب المليشيا التابعة لها.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد صرح في مارس/ آذار الماضي بالقول ان على ايران الكف عن التدخل في الشؤون الفلسطينية، عقب دعوة المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران علي خامنئي الى "مقاومة" اسرائيل.

وقال عباس: "انهم يتدخلون فقط لتعميق هوة الخلاف بين الفلسطينيين".

يذكر ان مواجهات مسلحة كانت اندلعت في غزة بين حركة حماس وحركة فتح، التي يتزعمها عباس، في قطاع غزة في يونيو/حزيران من عام 2007، والتي تمكنت حماس بعدها من بسط سيطرتها على القطاع حتى الآن.