مقتل سبعة اشخاص في اعمال عنف في العراق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قتل سبعة عراقيين اغلبهم من رجال الامن في كل من مدينة الرمادي غربي العراق والموصل شمالي العراق.

ففي مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الانبار، قتل رجلا شرطة في انفجار سيارة مفخخة قرب المجلس البلدي للمدينة.

وافادت مصادر طبية وامنية عراقية باصابة ثمانية مدنيين ايضا في الانفجار.

وكانت المدينة قد شهدت الاسبوع الماضي هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة قتل فيه ستة اشخاص واصيب 16 اخرون بينهم نساء واطفال.

واستهدف الهجوم نقطة تفتيش للشرطة وسط الرمادي، كبرى مدن محافظة الانبار غرب بغداد.

يذكر ان الرمادي، التي تقع في محافظة الانبار، كانت خلال الاعوام الماضية تعتبر احد اهم معاقل المسلحين السنة الذين كانوا يقاتلون القوات الاجنبية بقيادة الولايات المتحدة.

ولكن مستوى العنف انخفض بشكل ملحوظ في الانبار خلال العامين الاخيرين بعدما تخلى قادة العشائر المحلية عن دعم المسلحين السنة وقرارهم مساندة القوات الامريكية والعراقية.

وفي مدينة الموصل قتل اربعة اشخاص بينهم مدني في اطلاق نار وانفجار عبوة ناسفة.

ففي مركز المدينة قتل رجل شرطة ومدني في عملية اطلاق نار من سيارة مسرعة فيما قتل شرطيا سير اخران في حادثين منفصلين.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك