اسرائيل تسقط كلمة "النكبة" من كتاب مدرسي

تهمل الكتب المدرسية الاسرائيلية نزوح الفلسطينيين الجماعي من اراضيهم عام 1948
Image caption تهمل الكتب المدرسية الاسرائيلية نزوح الفلسطينيين الجماعي من اراضيهم عام 1948

قررت وزارة التربية الاسرائيلية اسقاط كلمة "النكبة" التي وردت في احد الكتب الدراسية باللغة العربية، لوصف قيام دولة اسرائيل.

ورغم ان الكلمة واردة في الكتاب العربي، الا انها لا تظهر على الكتب بالعبرية.

وقال وزير التربية جدعون سار انه لا يمكن ان تتوقع من دولة ان تصف قيامها بالـ"كارثة".

ووصفت نائبة الكنيست العربية هناء سويد القرار بأنه هجوم على الهوية والذاكرة الجماعية للفلسطينيين.

وورد في الكتاب الخاص بالتلاميذ الذين تتراوح اعمارهم بين 8 و9 اعوام ان العرب يسمون حرب 1948 وقيام دولة اسرائيل النكبة، لانها كانت حرب خسارة وذل، بينما يسميها اليهود حرب الاستقلال.

وتم اعتماد هذه الفقرة ايام وزير التربية السابق يولي تامير من حزب العمال.

لكن جدعون سار، خلف تامير في حكومة اليميني بنيامين نتنياهو يقول: "ليس هناك من سبب يجعل المقرر الدراسي الرسمي لاسرائيل يصف قيام الدولة كـ"محرقة" أو "كارثة".

وتابع الوزير قائلا ان تربية الاطفال في اسرائيل لا ينبغي ان تشمل التشكيك في شرعية الدولة. كانت تلك الفقرة خطأ لن يتكرر في المقرر الجديد.

وتركز الكتب المدرسية الاسرائيلية على ما تصفه ببطولة القوات الاسرائيلية في 1948 وشجاعتهم مهملة نزوح الفلسطينيين الجماعي من اراضيهم، وعندما يذكر، يصور كهجرة ارادية لا قسرية.

وقال جعفر فرح مدير جمعية "مساواة" لعرب اسرائيل لبي بي سي ان محو كلمة "النكبة" من المقررات الدراسية لن يمنع العرب من استخدامها، لكنه سيعقد العلاقات بين الجانبين.

يذكر ان برلمانيين اسرائيليين يسعون لمنع تخليد ذكرى "النكبة" التي يحييها الفلسطينيون والمتضامنون معهم كل سنة في 15 مايو ايار.