قتلى وجرحى بعد انفجار سيارتين في الفلوجة

تفجيرات العراق
Image caption لا تزال التفجيرات حدثا يوميا في العراق

قتل اربعة اشخاص واصيب اكثر من عشرين اخرون نتيجة لانفجار سيارة مفخخة استهدفت مقر الحزب الاسلامي في مدينة الفلوجة، كبرى مدن محافظة الانبار العراقية.

وقال مراسل بي بي سي في العراق ان الشرطة اعلنت ان رجلا حاول ايقاف سيارة مفخخة عند الجدار الخلفي لمقر الحزب وترجل منها الا ان انفجارا "عرضيا" تسبب في انفجار السيارة ما تسبب بمقتل سائقها على الفور.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الافصاح عن هويته أن المركبة انفجرت بالقرب من مكاتب الحزب الاسلامي العراقي وهو حزب له نفوذ في المدينة الواقعة في محافظة الانبار.

وفي وقت سابق قالت الشرطة المحلية ان انفجارين قد وقعا وان شخصين قتلا وأصيب 25 آخرون.

وأضافت الشرطة أن الانفجار الاول وقع في شاحنة ملغومة وتبعه انفجار ثان في سيارة متوقفة على طريق بين مكاتب الحزب ومستشفى محلي.

وفي غضون ذلك انفجرت سيارة ثانية عند المدخل الامامي لمقر الحزب.

واعلنت الشرطة العراقية فرض حظر تجول شاملا اثر وقوع الانفجارين.

وقال مسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان "الانفجار ادى الى اضرار جسيمة بالمحلات التجارية والعيادات الطبية".

كما اكد "انفجار سيارة اخرى في غرب المدينة، لكن دون وقوع اصابات".

يشار الى ان الفلوجة ونواحيها تشهد منذ فترة تفجيرات تستهدف الشرطة او قوات الصحوة.

وفي بغداد، قال مصدر في الشرطة ان "شخصا قتل بانفجار عبوة وضعت تحت سيارته في حي الاعظمية، معقل العرب السنة في شمال بغداد, ظهر اليوم".