استمرار فرز الاصوات في انتخابات كردستان العراق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تتواصل اليوم الاحد عملية فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدها أمس إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بالحكم الذاتي.

وتحمل نتائج الانتخابات اهمية للمفاوضات المستقبلية حول السيطرة على الثروة النفطية في الإقليم والنزاعات حول الأراضي مع الحكومة الاتحادية.

وقد ذكرت أحزاب المعارضة في الإقليم أنه حدثت تجاوزات ٌ في عمليات التصويت في حين قالت لجنة الانتخابات العراقية إن العملية الإنتخابية كانت شفافة.

وأعلنت رئيسة الادارة الانتخابية في الاقليم حمدية الحسيني ان نسبة المشاركة تجاوزت 78 %.

قائمة التغيير

وفي غضون ذلك، اعلنت قائمة "التغيير" بزعامة نوشيروان مصطفى المعارض للرئيس العراقي جلال طالباني فوزها في مدينة السليمانية وبعض البلدات في الانتخابات البرلمانية.

وافاد الموقع الالكتروني التابع لقائمة "التغيير" انها "فازت في الانتخابات البرلمانية في مدينة السليمانية وبعض النواحي في محافظة السليمانية".

وذكرت وكالة فرانس برس انه لم يكن ممكنا التاكد من ذلك من مصادر اخرى او من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

ويتوقع بشكل واسع أن يهزم البرزاني منافسيه الخمسة الاخرين في أول انتخابات يختار فيها الاكراد في منطقة كردستان رئيسا بالانتخاب المباشر.

طالباني

وقد وصف الرئيس العراقي جلال طالباني هذا اليوم بالعظيم بالنسبة لاقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي.

وبسبب عدم تمكن بعض الناخبين من الادلاء بأصواتهم خلال النهار، تم تمديد فترة الاقتراع ساعة واحدة في المساء، ومن غير المتوقع ان تصدر نتائج الانتخابات قبل مطلع الاسبوع المقبل.

وافادت الانباء ان نسبة المشاركة كانت مرتفعة في بعض مناطق الاقليم وقال مراسل بي بي سي جيم ميور في مدينة السليمانية ان المسؤولين في احد مراكز الاقتراع اكدوا له ان 80 بالمئة من المسجلين على اللوائح قد اقترعوا، كما اضاف مراسلنا بأن بعض المناطق الاخرى تحدثت عن نسبة تتخطى الـ80 بالمئة.

ولم تسجل اي احداث امنية تذكر عرقلت مسار اليوم الانتخابي لكن حركة التغيير افادت بأن مندوبيها طردوا من جميع مراكز الاقتراع في محافظة دهوك غربي الاقليم.

كما افادت الحركة بأنها تمكنت من احصاء عدد من المخالفات في مناطق عدة لاسيما في مدينة اربيل.

ويقول ميور ان الجميع في العراق ينتظر نتائج هذه الانتخابات لمعرفة عدد المقاعد التي ستتمكن حركة التغيير انتزاعها من الائتلاف بين الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي ينتمي له رئيس كردستان مسعود بارزاني والحزب الوطني الكردستاني الذي ينتمي اليه الرئيس العراقي طالباني.

انتخابات كردستان

انتخابات كردستان شهدت اقبالا كثيفا في بعض المناطق

وفي تصريح له قال البرزاني انه يأمل في ان "تكون هذه الانتخابات خطوة اولى لحل المشاكل العالقة مع الحكومة بشكل يسمح بحل قضايا الارض والنفط والحكم".

حركة التغيير

وبينما يتوقع على نطاق واسع ان يفوز الائتلاف الحاكم، الا ان هيمنة الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني تواجه هذه المرة تحديا جديا تمثله حركة التغيير التي يقودها نشيرفان مصطفى.

فقد قضت الحركة الجديدة مضجع المؤسسة السياسية الكردية الحاكمة بمطالبها التي تتلخص بالقضاء على الفساد والمحسوبية.

ويقول مراسلنا ان حركة التغيير تتمتع بتأييد قوي لاسيما في المناطق الشرقية من الاقليم.

ويعتقد بعض من مؤيدي الحركة المتفائلين بأن بامكان حركة التغيير ان تفوز بعدد كاف من المقاعد يمكنها - اذا تحالفت مع الاسلاميين واليساريين - من حرمان الحزبين الرئيسيين من الفوز باغلبية في البرلمان الجديد.

وبينما لا يبدو هذا احتمالا واردا، يقول مراسلنا إن حركة التغيير قد تحصل على قدر كاف من الاصوات يخولها تشكيل معارضة فعالة داخل البرلمان للمرة الاولى في تاريخ الاقليم.

ويشارك في الانتخابات، وهي الاولى منذ عام 2005، مليونان ونصف المليون ناخب تقريبا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك