انتقادات عراقية لواشنطن لاجرائها محادثات مع جماعات مسلحة

نوري المالكي
Image caption قالت الحكومة العراقية انها لا تعترف بهذه المحادثات

انتقد العراق الولايات المتحدة لعقدها محادثات مع جماعات مسلحة عراقية تصفها الحكومة بأنها "مجموعات ارهابية".

وقال متحدث باسم الحكومة العراقية انه في اطار جهود لانهاء هجمات المسلحين في العراق اجتمع مسؤولون امريكيون مع مبعوثين لجماعات مسلحة دون اخطار السلطات العراقية.

وأضاف قائلا "هذا الامر لا يعني الحكومة العراقية بشيئ،فالحكومة العراقية غير ملزمة ولا تعترف ولا تقبل باي مفاوضات ولا نتائجها اذا لم تراعي الثوابت الاساسية وهي نبذ العنف والقبول بالعملية السياسية ولا مفاوضات مع القتلة والارهابيين".

وتابع "اي عمل من اي طرف وبضمنها الولايات المتحدة... من دون موافقة الحكومة العراقية غير مقبول...سواء مفاوضات عقدت الان او في الماضي."

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قالت بعد اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في واشنطن انها لم تعلم بالمحادثات الا مؤخرا ووعدت بابقاء الحكومة العراقية "على اطلاع كامل" في المستقبل.

واضافت كلينتون قائلة في مؤتمر صحفي مشترك مع المالكي "نريد التيقن من أن لدينا علاقة عمل وثيقة جدا وخط اتصال واضح وذلك هو ما سنفعله ونحن نسير قدما."

وكان علي الجبوري ، وهو عراقي جرى تعريفه بانه المتحدث باسم المجلس السياسي للمقاومة العراقية، ان الجماعة السنية عقدت جولتي مباحثات احداهما في مارس والاخرى في مايو "برعاية دولة مرموقة تمخضت عن توقيع وثيقة لتنظيم التفاوض بين الطرفين وتضمنت اعترافا بالمجلس السياسي للمقاومة العراقية."

وأضاف ان المجلس طلب من المسؤولين الامريكيين تقديم "اعتذار رسمي من الحكومة الامريكية الى الشعب العراقي ويتضمن تعويض كافة الشعب العراقي عما لحق به من اضرار جراء الغزو الامريكي للعراق".