ميتشل يدعو العرب إلى التطبيع مع إسرائيل

محادثات مبارك وميتشل في القاهرة
Image caption واشنطن تكثف جهودها لإحياء عملية السلام

جدد جورج ميتشل المبعوث الامريكي الخاص الى الشرق الاوسط في القاهرة دعوته للدول العربية باتخاذ اجراءات حقيقية للتطبيع مع إسرائيل.

جاء ذلك عقب محادثاته في القاهرة اليوم الاثنين مع الرئيس المصري حسني مبارك التي تناولت نتائج الجهود الامريكية لاحياء عملية السلام.

وأكد ميتشل أنه يجري محادثات مع عدد من القادة العرب لتشجيعهم على اتخاذ "خطوات حقيقة نحو التطبيع".

وأضاف "نحن لا نطالب أي أحد بتطبيع كامل في المرحلة الحالية وندرك أن ذلك سيأتي في مراحل لاحقة في طريق السلام".

واعتبر أنه من الضروري لكل طرف أن يتحمل مسؤولية إظهار مشاركته الواضحة في عملية السلام.

وكان ميتشل قد غادر اسرائيل بشكل مفاجئ قبيل لقائه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ليتوجه الى العاصمة المصرية للقاء مبارك

ويقول مراسلُ بي بي سي في القدس إن ميتشل سيعود في وقت لاحق إلى الأراضي الفلسطينية، حيث من المقرر ان يلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على أن يلتقي الثلاثاء برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

كذلك وصل وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إلى اسرائيل اليوم الاثنين، وذلك في سياق المساعي الدبلوماسية الأميركية لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

وكان ميتشل، الذي زار اسرائيل قادما من دمشق مساء الاحد، قد اكد، خلال لقاء مع وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك، على التزام واشنطن الصارم بأمن اسرائيل.

وقال ميتشل في تل أبيب ان الولايات المتحدة مصممة على التوصل الى "سلام شامل في الشرق الاوسط، وهذا يعني سلاما بين اسرائيل وفلسطين وبين اسرائيل وسورية وبين اسرائيل ولبنان، بالاضافة إلى علاقات طبيعية مع جميع دول المنطقة".

واضاف ان "هذه هي الرؤية الشخصية" للرئيس الأمريكي باراك اوباما.

وقلل ميتشل من اهمية الخلافات القائمة بين الاطراف المعنية، مشددا على ما وصفه بأنه "رغبة مشتركة" بين الولايات المتحدة واسرائيل لتحقيق السلام في المنطقة.

من جانبه قال الوزير الاسرائيلي ان بلاده مستعدة للقيام بكل ما من شأنه تحقيق هذا الهدف.