جيتس يحث إيران على الاستجابة لمبادراته بحلول أيلول

روبرت جيتس مع ايهود باراك
Image caption روبرت جيتس مع ايهود باراك

حث وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس إيران على الاستجابة للمبادرات الدبلوماسية الأمريكية بانعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر/أيلول القادم.

وكان جيتس يتحدث إثر وصوله الى إسرائيل في زيارة ضمن عدد من الزيارات يقوم بها مسؤولون كبار في الغدارة الأمريكية لمحاولة بث الحياة في عملية السلام الخامدة تقريبا.

واضاف وزير الدفاع الأمريكي أن خيار الحوار مع إيران لن يبقى مفتوحا الى الأبد.

وعقد جيتس مؤتمرا صحفيا مع نظيره الإسرائيلي إيهود باراك الذي حذر من أن "جميع الخيارات ممكنة" في التعامل مع إيران، في تلميح إلى أن العمليات العسكرية تظل احتمالا ممكنا، رغم أن "الأولوية يجب أن تظل للدبلوماسية والعقوبات".

غير أن جيتس صرح في زيارة قام بها للأردن بعد ذلك أن اسرائيل تدعم سياسة الولايات المتحدة المتبعة مع ايران بشأن برنامجها النووي، مشيرا في الوقت ذاته الى استعداد واشنطن لفرض عقوبات اضافية في حال لم تستجب طهران.

وأضاف جيتس في مؤتمر صحفي عقده في عمان التي وصلها ظهر الاثنين قادما من اسرائيل "لدي احساس بان الحكومة الاسرائيلية لديها استعداد لاعطاء المجال لاستراتيجيتنا لتعمل".

واضاف "من الواضح انه في حال عدم نجاح الحوار فان الولايات المتحدة مستعدة للدفع باتجاه فرض عقوبات اضافية لن تكون بشكل تدريجي".

وأضاف جيتس أن الولايات المتحدة تعتقد أن إيران تحاول إنتاج أسلحة نووية، وهو ما تنفيه إيران التي تقول ان برنامجها النووي يخدم أغراضا سلمية.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية قد صرح بأن الولايات المتحدة وإسرائيل تناقشان "التهديدات والتحديات التي نراها في المنطقة".

وقال ان الاسرائيليين يشعرون بضيق بشان ايران لكنهم لا يحثون ادارة اوباما على وقف مسعاها لاجراء حوار دبلوماسي مباشر مع طهران.

وبحث جيتس أيضا في إسرائيل التعاون الثنائي لتطوير نظام صاروخي مضاد للصواريخ البالستية لحماية اسرائيل، سيبحث جيتس مع المسؤولين الاسرائيليين خطط اسرائيل لشراء ما يصل الى 100 مقاتلة اف-35 التي يمكنها تفادي الرادار في صفقة محتملة قيمتها 15 مليار دولار على ان يبدأ تسليم المقاتلات في 2014.

والمقاتلة اف-35 التي ستصنعها شركة لوكهيد مارتن يجري تطويرها بتمويل من الولايات المتحدة وثماني دول اخرى لتحل محل 13 نوعا على الاقل من الطائرات الحربية منها المقاتلة اف-16.