ميتشل يدعو العرب واسرائيل الى تخطي الصعاب من اجل السلام

جورج ميتشل (يسار) ومحمود عباس ( يمين)
Image caption مسعى امريكي لتحريك عملية السلام

دعا جورج ميتشل المبعوث الامريكي الخاص الى الشرق الاوسط اسرائيل والفلسطينيين والدول العربية الى اتخاذ الخطوات الصعبة من اجل التوصل الى سلام في المنطقة.

وقال ميتشتل في خلال لقائه الاثنين بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله التي وصل اليها قادما من القاهرة ان بلاده ستقوم " بفعل اي شيء في حوزتها لانجاز سلام شامل".

واضاف ميتشل ان هذا السلام يتضمن سلاما " بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وبين السوريين والاسرائيليين، وبين اسرائيل ولبنان، وتطبيع العلاقات بين اسرائيل وكل بلدان المنطقة".

ويقوم المبعوث الامريكي بجولة حاليا في المنطقة شملت سورية واسرائيل ومصر والبحرين في مسعى امريكي لاحياء مفاوضات السلام المتعثرة.

وقال ميتشل ان الرئيس الاميركي باراك اوباما " طلب من كل الاطراف المعنية اتخاذ الاجراءات التي تتيح استئنافا سريعا للمفاوضات من اجل التوصل الى السلام الشامل الذي نصبو اليه"

واضاف ميتشل ان على اسرائيل ان تعالج " قضايا صعبة مثل الاستيطان والبؤر الاستيطانية" بينما على الفلسطينيين ان " يتخذوا موقفا ضد التحريض".

من جانبه ذكر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان الجانب الفلسطيني اخبر ميتشل انه " لكي تكون الجولة المقبلة من المفاوضات ناجحة ينبغي ان يكون لدينا اطارا يمكن ان يؤدي الى حل نهائي".

Image caption واشنطن تكثف جهودها لإحياء عملية السلام

مباحثات القاهرة

وكان ميتشل قد دعا في اعقاب مباحثاته الاثنين مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة، الدول العربية الى اتخاذ اجراءات حقيقية للتطبيع مع إسرائيل.

وتناولت مباحثات ميتشل ومبارك نتائج الجهود الامريكية لاحياء عملية السلام، حيث أكد المبعوث الامريكي ان من اهداف مباحثاته مع القادة العرب هو تشجيعهم على اتخاذ "خطوات حقيقة نحو التطبيع".

وأضاف "نحن لا نطالب أي أحد بتطبيع كامل في المرحلة الحالية وندرك أن ذلك سيأتي في مراحل لاحقة في طريق السلام".

واعتبر أنه من الضروري لكل طرف أن يتحمل مسؤولية إظهار مشاركته الواضحة في عملية السلام.

ومن المقرر ان يلتقي ميتشل الثلاثاء برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث كان ميتشل قد غادر اسرائيل بشكل مفاجئ قبيل لقائه بنتنياهو ليتوجه الى العاصمة المصرية.