القوات العراقية تغير على معسكر للمعارضة الايرانية بالعراق

صور نشرت من قبل منظمة مجاهدي خلق توضح احتجاجات سكان المخيم
Image caption صور نشرت من قبل منظمة مجاهدي خلق توضح احتجاجات سكان المخيم

اغارت قوات عراقية على معسكر "أشرف" مقر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة، مما اسفر عن اشتباكات عنيفة خلفت اكثر من 200 مصابا على الاقل.

ولم تتضح حقيقة ما حدث في المعسكر يقع في محافظة ديالى، والذي ظل لسنوات طويلة مقرا للمنظمة الايرانية، حيث قال علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية ان القوات كانت تحاول ان تقيم مركزا للشرطة في المخيم الا ان السكان يقولون انهم يخشون من ترحليهم قسرا الى ايران.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر عسكري عراقي قوله" بعد فشل المفاوضات مع المنظمة للدخول سلما، فقد اقتحم الجيش العراقي مخيم اشرف عنوة، وهو الان يسيطر على كل مداخل ومخارج المخيم".

ونفى الدباغ لجوء القوات العراقية الى العنف مشيرا الى " اننا لن نجبرهم على الرحيل ضد ارادتهم، الا ان عليهم ان يتعاونوا مع اجراءات الحكومة".

وتأتي عملية الاقتحام، بعد اشهر من مواجهات متوترة في المعسكر الواقع في منطقة ديالى شمالي بغداد. كما تتزامن مع زيارة وزير الدفاع الامريكي الى العراق روبرت جيتس الا ان قائد القوات الامريكية بالعراق الجنرال راي اوديرنو قال ان القوات الامريكية ليس لديها علم مسبق بما حدث.

"مقتل 4"

وقال النقيب فراس العقابي من قوة شرطة ديالى ان حوالي 200 من سكان المعسكر اصيبوا، عندما بدأت قوات مكافحة الشغب، التي استدعيت من قبل الجيش، في ضرب الضالعين في اعمال الغشب.

Image caption للمنظمة وجود بالعراق يعود الى 22 سنة

واضاف العقابي ان نحو 60 فردا من قوات الامن العراقية اصيبوا، من بينهم 20 في حالة خطيرة، مشيرا الى اعتقال 50 من سكان المعسكر

وقال شهريار كيا الناطق باسم مجاهدي خلق ان 4 اشخاص قتلوا واصيب نحو 300 آخرين. الا ان العقابي نفى وقوع قتلى خلال الاشتباكات.

وقال كيا عبر الهاتف من معسكر اشرف " نحن نخشى للغاية من انهم قد يسلمون المعتقلين الى النظام الايراني".

ويقيم بمعسكر اشرف، حوالى 3500 ايراني من انصار المنظمة من بينهم نساء واطفال. ويذكر ان وجود المنظمة بالعراق يعود الى 22 سنة خلت، وان القوات الامريكية كانت قد جردت المخيم من السلاح عام 2003، وكانت تحاصره الى وقت قريب.

وتسلمت القوات العراقية مسؤوليات المنطقة المحيطة بالمعسكر العام الحالي في اعقاب تقعيل الاتفاقية الامنية بين الجانبين العراقي والامريكي.

المزيد حول هذه القصة