عشرات القتلى والجرحى في مواجهات باليمن

اليمن
Image caption اثار تصاعد التوتر في اليمن مخاوف الغرب لان تتحول البلاد الى ملاذ للمتشددين الاسلاميين

أفادت أنباء بسقوط 17 قتيلا و38 جريحا في مواجهات مستمرة منذ يومين بين قبائل العصيمات الموالية للحكومة وقبائل سفيان الموالية للحوثيين في اليمن.

وكانت اشتباكات قد وقعت هذا الشهر بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين حين حاولت قوات الجيش اعتقال عدد من أنصارهم في مدينة صعده شمال البلاد.

وأفادت تقارير بمقتل ثلاثة جنود وأسر آخرين في المواجهات مع أنصار الحوثيين.

وتتهم الحكومة اليمنية المتمردين الحوثيين بالسعي للاطاحة بها بينما يتهم المتمردون الحكومة بالفساد والولاء للغرب والتمييز ضدهم.

من جهة أخرى تصاعدت حدة التوتر خلال الأشهر الماضية في جنوب اليمن مع تنظيم تظاهرات واندلاع اضطرابات وتصاعد النزعة الانفصالية وسط تشدد من السلطات.

ونظم الحراك الجنوبي وهو تجمع سياسي الاحتجاجات في محافظة أبين للمطالبة باطلاق سراح المحتجزين الذين ألقت السلطات القبض عليهم خلال الاضطرابات الاخيرة

وزادت اعمال العنف من مخاوف الغرب من ان يصبح اليمن ملاذا جديدا للمتشددين الاسلاميين حيث تشير وكالة رويترز ان الفقر غذى الخروج على القانون في بعض مناطقه النائية والفقيرة.

ويطالب قسم من المواطنين الجنوبيين بانفصال اليمن الجنوبي الذي توحد مع الشمال في 1990 اذ يعتبرون انهم يعانون من التمييز من جانب السلطة المركزية.