إسرائيل تسمح بدخول شحنة إسمنت إلى غزة

متظاهرات في رفح جنوبي القطاع يطالبن برفع الحصار (29/07/09)
Image caption تعرض بنيات القطاع إلى دمار شديد خلال الحملة الإسرائيلية

قررت إسرائيل السماح بدخول شحنة من الإسمنت إلى قطاع غزة للمرة الأولى منذ الحرب التي شنتها على القطاع.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول في وزارة الدفاع الاسرائيلية قوله إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع إيهود باراك سمحا بدخول أكثر من 310 أطنان من الإسمنت إلى قطاع غزة مخصصة لبناء طاحونة قمح ومركز لمعالجة مياه الصرف والمقبرة البريطانية.

وستصل هذه الشحنة الاستثنائية -التي تتضمن أيضا كمية من الفولاذ- الى القطاع "في غضون الأسابيع المقبلة"، حسب المصدر نفسه.

وتسبب القصف الإسرائيلي في تدمير أحياء بكاملها التي لم يتسن إعادة بنائها بسبب الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ سيطرة حركة حماس عليه في قبل أكثر من سنتين.

ويمنع الإسرائيليون دخول مواد البناء الى القطاع بحجة أن هذه المواد قد تستخدم في صناعة الأسلحة والمتفجرات.

وتسبب الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في مقتل اكثر من 1400 شخصا وإصابة ما يفوق خمسة آلاف بجراح حسب مصادر طبية فلسطينية، بينما قتل 13 شخصا في الجانب الإسرائيلي.

وتقول إسرائيل إن تلك الحملة كانت تهدف إلى وقف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة