عباس يلتقي مستشار الأمن القومي الأمريكي

جيمس جونز

عقد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيمس جونز اجتماعا اليوم الخميس في رام الله مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إطار الجهود الأمريكية لإحياء عملية السلام.

وكان جونز قد أجرى أمس الأربعاء محادثات في إسرائيل مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

تأتي المحادثات استمرارا للجهود الدبلوماسية و التي شارك فيها خلال اسبوع اربعة من المسؤولين الامريكيين رفيعي المستوي من بينهم وزير الدفاع روبرت جيتس المبعوث الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل.

وتركز التحركات الأمريكية على قضية المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية والتي تسببت مؤخرا في خلاف كبير بين الولايات المتحدة وإسرائيل ؛ حيث يطالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتجميد كل عمليات البناء في هذه المستوطنات.

ورغم استمرار الرفض الإسرائيلي لمطالب واشنطن بتجميد الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلا أن انباء ترددت مؤخرا عن إمكانية التوصل إلى تسوية في هذه القضية، بحيث يسمح بإتمام بناء ألفي شقة جديدة في الضفة الغربية مقابل تجميد بقية عمليات البناء الأخرى.

لكن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين أكد ان ميتشل نفى خلال لقائه بعباس ان يكون توصل الى هكذا اتفاق مع اسرائيل، مؤكدا ان الولايات المتحدة لم تغير من موقفها بهذا الخصوص.

يشار إلى أن الجانب الفلسطيني يتمسك بالوقف الكامل لتوسيع المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.