قاض امريكي يامر بالافراج عن معتقل في جوانتنامو

جوانتنامو
Image caption يتوقع مراقبون ان يؤدي الافراج عن الافغاني محمد جواد الى الافراج عن معتقلين اخرين

اصدر قاض امريكي قرارا بالافراج عن احد اصغر المعتقلين في جوانتنامو سنا بنهاية اغسطس/اب.

وقررت القاضية ايلين هوفيلي، القاضية في المحكمة الابتدائية اطلاق سراح محمد جواد واعادته الى بلاده، افغانستان.

واصدرت القاضية قرار الافراج عن جواد بعدما ابدت الحكومة موافقتها عليه من حيث المبدأ.

وكانت الحكومة اعلنت انها "نقلت الشاب الى كامب ايجوانا" في جوانتانامو، الذي يخضع لاجراءات حراسة اقل والمخصص للمعتقلين المرتقب اطلاق سراحهم.

الا ان محامي الحكومة الامريكية قالوا انهم لم يقرروا بعد ما اذا كانوا سيوجهون تهمة جنائية ضد المعتقل.

واعلنت الحكومة الاسبوع الماضي انها ستستمر في عملية الادعاء على محمد جواد ولكن من اجل محاكمته امام محكمة حق عام وليس امام محكمة عسكرية استثنائية.

واكدت الحكومة ان في حوزتها "عناصر اتهام جديدة" ضد المتهم.

ومن جانبه قال جوناثان حافظ، محامي محمد جواد لبي بي سي انه متفائل بشكل حذر فرص اطلاق موكله.

وقد اعطى القاضي ممثلي الحكومة فرصة 3 اسابيع لتقديم دعوى جنائية ضد جواد.

وبحسب كابول والمحامين الافغان لجواد، فقد اعتقل الاخير بينما كان في الثانية عشرة من عمره.

ويتهمه الاميركيون بالقاء قنبلة يدوية على موكب في كابول نهاية 2002 ما اسفر عن جرح شخصين.

ويقول مراقبون، ان الافراج عن جواد سيمهد الطريق الى الافراج عن معتقلين اخرين.

وكان الرئيس باراك اوباما قد قرر بعد توليه مهام منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي اغلاق معتقل جوانتنامو خلال عام.