مقتل 14 من قوات الدرك في الجزائر

خريطة الجزائر
Image caption يتركز المسلحون شرقي وشمالي شرق الجزائر

قتل 14 من رجال الدرك في الجزائر في كمين نصبه مسلحون مجهولون فيولاية تيبازة غربي العاصمة الجزائر.

ويقول مراسل بي بي سي إن دورية الدرك كانت تقوم ـ كما يعتقد ـ بحراسة موظفي شركة أمريكية.

كما قتل عسكريان تونسيان على يد مسلحين على الشريط الحدودي بين تونس والجزائر.

من ناحية أخرى قتل أكثر من 20 مسلحا من الإسلاميين المتشددين في عمليات منفصلة خلال الأيام القليلة الماضية، كما ذكرت صحف محلية.

وقالت صحيفة الوطن إنه عثر على جثث 8 من المسلحين يومي الإثنين والثلاثاء وذلك في منطقة البطنة على بعد 435 كيلومترا جنوبي شرقي الجزائر بعد قصف الجيش المنطقة وتمشيطها بعد ذلك.

وجرت العمليات بعد إصابة جنديين وشرطيين بجراح بليغة في انفجار قنبلة في المنطقة كما ذكرت صحيفة "لكسبريسيون".

كذلك قتل ثلاثة مسلحين في عمليتين داهم فيهما الجيش المسلحين في منطقة تيزي أوزو على بعد 110 كيلومترا شرقي العاصمة ليلة الإثنين الثلاثاء كما ذكرت صحيفتا "ليبرتي" ولوجون أندببندون

وأشارت صحيفة "لا تامب" إلى أن خمسة إسلاميين بيد الجيش يوم 25 يوليو/تموز على بعد 15 كيلومترا شرقي تيزي أوزو.

وقالت صحيفة الخبر اليومية إن خمسة إسلاميين قتلوا في قصف لمدينة المدية على بعد 90 كيلومترا جنوبي الجزائر بعد ورود أنباء عن وجود مسلحين في المنطقة.

ولم تصدر عن السلطات تأكيدات رسمية لهذه التقارير.