اعتقال أفراد عصابة سطت على بنك ببغداد

الشرطة تنقل ضحايا الحادث
Image caption الحادث يعد ضمن أكبر حوادث السطو في بغداد منذ 2003

قالت وزارة الداخلية ان الشرطة في بغداد القت القبض على عصابة قتلت ثمانية اشخاص رميا بالرصاص خلال حادث سطو على بنك مؤخرا.

واقتحم مسلحون فرعا لبنك الرافدين العراقي المملوك للدولة في وسط بغداد يوم الثلاثاء وفتحوا النار على موظفي الامن ثم فجروا خزنة البنك باصابع ديناميت وفروا بعد ان سرقوا نحو 7 مليون دولار.

وقال اللواء عبدالكريم خلف المتحدث باسم وزارة الداخلية ان الشرطة استعادت المال المسروق واعتقلت بعض المجرمين.

ويقول مسؤولو امن ان هناك صلات بين الجريمة المنظمة في العراق وبين التمرد المسلح الذي لا يزال نشطا ضد القوات الامريكية وقوات الامن العراقية.

وهذا هو ثاني حادث سطو خلال اسبوع في حي الكرادة التجاري ببغداد الذي يقع فيه البنك.

وكان البنك قد تلقى قبل السرقة مبالغ ضخمة كرواتب لعناصر الشرطة والموظفين في وزارة الداخلية لاتقل قيمتها عن خمسة مليارات دينار عراقي.

وعملية سرقة بنك الرافدين تعد ضمن الأكبر منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003. فقد حدث العديد من السرقات خلال الاعوام الماضية لبنوك وسيارات مخصصة لنقل الأموال كان أكبرها السطو على فرع مصرف الرشيد في الرمادي في يونيو/حزيران 2005.

وكانت آخر السرقات في يونيو/حزيران 2008 عندما سطا مسلحون على رواتب العاملين في الجامعة المستنصرية في بغداد وقيمتها نصف مليون دولار تقريبا.