ايران تحاكم 100 شخص اعتقلوا خلال التظاهرات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انطلقت امام محكمة ثورية في العاصمة الايرانية طهران محاكمة مئة شخص من الذين شاركوا في التظاهرات المعارضة لاعادة انتخاب محمود احمدي نجاد رئيسا للبلاد.

وقالت وكالة فارس للانباء إن من بين الذين يمثلون امام المحكمة كل من نائب رئيس الجمهورية الاسبق محمد علي ابطحي ووكيل وزير الخارجية الاسبق محسن امين زاده والناطق الحكومي الاسبق عبدالله رمضان زاده والنائب الاسبق محسن ميردعمادي ووزير الصناعة الاسبق بهزاد نبوي وغيرهم من مؤيدي المرشحين الاصلاحيين مير حسين موسوي ومهدي كروبي.

وقالت إن المتهمين يحاكمون لقيامهم بـ "المشاركة في اعمال شغب والعمل على تقويض الامن الوطني والاخلال بالنظام العام واتلاف الممتلكات العامة واقامة علاقات بجماعات معادية للثورة".

ونقلت وكالة انباء فارس الايرانية عن ابطحي قوله للمحكمة: "اقول لجميع الاصدقاء الذين يسمعونا ان كل قضية التزوير في الانتخابات الايرانية كانت كذبة اتي بها من اجل احداث اضطرابات وشغب".

اقول لجميع الاصدقاء الذين يسمعونا ان كل قضية التزوير في الانتخابات الايرانية كانت كذبة اتي بها من اجل احداث اضطرابات وشغب

وكالة فارس نقلا عن محمد علي ابطحي

ويقول المسؤولون الايرانيون إن حوالي 30 شخصا قتلوا واصيب المئات بجراح في التظاهرات والاحتجاجات التي اندلعت في العاصمة الايرانية عقب الاعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثاني عشر من شهر يونيو/حزيران الماضي.

وقالت وكالة ايرنا نقلا عن مسؤولين في الادعاء العام إن من بين المتهمين الذين تجري محاكمتهم اليوم اشخاص التقطت لهم صور وهم "يرتكبون جرائم."

وقال هؤلاء المسؤولون في تصريح رسمي: "ما زال بعض شركاء هؤلاء هاربون، ولكن لابد لشعبنا العزيز ان يتعرف عليهم ويسلمهم للسلطات."

موسوي ينفي

تظاهرات في ايران

وجهت الى المعتقلين تهم المشاركة في اعمال شغب والإضرار بالامن العام

على صعيد آخر، نفى زعيم المعارضة الايرانية مير حسين موسوي السبت ارتباط حركة المعارضة التي يقودها ضد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد بجهات اجنبية.

وقال موسوي على موقع "غلام نيوز" الالكتروني "رغم المزاعم التي اطلقها خصومنا، فان هذه الحركة التي تسعى الى الحصول على حقوقها ليس لها اي علاقة بالاجانب. انها حركة داخلية تماما".

وتأتي المحاكمة وتصريحات موسوي بعد يوم من اتهام وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الجمعة بريطانيا وعددا من الدول الغربية بالوقوف وراء احتجاجات المعارضة التي قادها موسوي في اعقاب الانتخابات الرئاسية في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال الوزير: "لقد تدخلت الدول الغربية والاوروبية مستخدمة قدراتها العلنية والسرية في الانتخابات الايرانية، وكانت بريطانيا اسوأ المتدخلين."

ومضى الوزير الايراني للقول: "إن هذه الدول التي تدخلت في شؤون ايران بواسطة شبكاتها التلفزيونية من خلال التحريض على التظاهر وارتكاب اعمال التخريب تعتبر مشاركة في هذه الجرائم ويجب ان تتحمل مسؤولية ذلك."

يذكر ان السلطات الايرانية القت القبض على حوالي 2000 من المحتجين والناشطين السياسيين والاصلاحيين والصحفيين ابان التظاهرات التي شارك فيها مئات الآلاف من الايرانيين للاحتجاج على اعادة انتخاب احمدي نجاد.

وبينما اطلقت السلطات لاحقا سراح معظم المعتقلين، ما زال 250 منهم يقبعون خلف القضبان. وقد اصبح موضوع اعتقالهم المستمر محور نشاط الحركة المعارضة لاحمدي نجاد.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك