بغداد: منفذ سرقة "مصرف الرافدين" نقيب في الفوج الرئاسي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت وزارة الداخلية العراقية أن المنفذ الرئيسي لسرقة "مصرف الرافدين" ببغداد هو النقيب جعفر لازم شكاية التميمي من الفوج الرئاسي.

وكشف المتحدث باسم الوزارة اللواء عبد الكريم خلف خلال مؤتمر صحافي ان التميمي نفذ العملية بمساعدة الملازم امين كريم زيارة الفاضلي من الجيش العراقي وجندي اسمه عبد الامير"، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

واوضح خلف ان هؤلاء "خططوا لتنفيذ العملية بشكل شخصي مستغلين صفتهم الرسمية كضباط في الجيش ووجودهم في المنطقة".

ووصف المتحدث الجريمة بالبشعة، مضيفاً أنها عمل جنائي "ولا علاقة لها بدعم الارهاب".

ويتولى الفوج الرئاسي بصورة رئيسية حماية المقرات الرسمية المرتبطة بمجلس الرئاسة الذي يضم رئيس الجمهورية جلال طالباني ونائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي.

واقتحم مسلحون فرع البنك المملوك للدولة فجر الثلاثاء وفتحوا النار على موظفي الامن ثم فجروا خزنة البنك باصابع ديناميت وفروا بعد ان سرقوا ما يزيد عن 7 مليون دولار وقتلوا ثمانية حراس في عملية مخطط لها بشكل جيد.

وكان وزير الداخلية جواد البولاني قد اعلن الجمعة "التعرف على هوية" مرتكبي العملية مشيرا الى "اتصالات مكثفة" مع "جهات متورطة" لتسليم الفاعلين.

وعثرت قوات الامن العراقية على المبلغ في احد المباني الواقعة قرب فندق بابل، في منطقة الكرادة، حيث يعيش شخصان من كبار السن وابن اخت النقيب جعفر ويدعى عبد الامير، حسب نفس المصدر.

ووعد خلف بـ"الكشف عن باقي افراد العصابة عند انتهاء التحقيق".

وقال احد موظفي المصرف في وقت سابق ان "المبالغ وصلت ظهر الاثنين كرواتب لعناصر الشرطة والموظفين في وزارة الداخلية بقيمة 6.5 مليار دينارن لكن اللصوص تركوا في الخزنة مليارا ومئة مليون من الفئات الصغيرة".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك