أزمة بين أسرة السادات وواشنطن والسبب "كلب"

السادات
Image caption طلب المحامي اعتذار السفارة الأمريكية

ذكرت وسائل الاعلام المصرية ان محاميا تابعا لاحدى بنات الرئيس المصري الراحل أنور السادات طالب باجراء تحقيق حول فيلم أمريكي يظهر فيه كلب حمل إسم والدها.

وقال المحامي إنه طلب اعتذارا من السفارة الأمريكية ورفع دعوى تطالب بكل نسخ فيلم آي لاف يو مان "أحبك يا رجل" الذي يعرض حاليا في مصر.

وفي الفيلم تقول إحدى الشخصيات إنها أطلقت إسم السادات على كلبها "لأنه يشبه الرئيس الراحل".

وقال العديد من المدونين المصريين في مدوناتهم إن هذا المشهد يمثل إهانة لبلادهم.

وكانت اسرة السادات قد هددت في العام الماضي بمقاضاة منتجي فيلم ايراني وثائقي يدور حول اغتياله.

ويصف الفيلم، واسمه "اغتيال فرعون"، انور السادات بالـ"خائن" الذي قتل لتوقيعه اتفاق سلام مع اسرائيل.

يذكر أن ايران اطلقت اسم خالد الاسلامبولي، قاتل السادات، على شارع رئيسي في طهران.

وإسم هذا الشارع من بين أمور رئيسية أخرى أعاقت استئناف العلاقات مع مصر.

وبالاضافة إلى ذلك فهناك لوحة جدارية كبيرة للاسلامبولي وقد كتب في أعلى اللوحة: "أنا قتلت فرعون مصر".