مقتل وإصابة العشرات في اشتباكات بمعقل للقراصنة الصوماليين

لقي 17 شخصا علىالاقل حتفهم وأصيب 30 آخرون السبت في معارك نشبت بالاسلحة بين افراد ميليشيات باحد معاقل القراصنة على الساحل الصومالي. وذلك حسب ما ذكره شهود عيان.

وقال أحد السكان المحليين لوكالة رويترز للأبناء عبر هاتف يعمل بالاقمار الصناعيةإن القتال بدأ في مساء الجمعة وازداد شدة في صباح السبت مما أجبر العديد من السكانعلى الفرار من هارارديري.

وأضاف قائلا "عشيرتان تتقاتلان على الارض وفتاة تعرضت للاغتصاب في الغابة، ومعالاسف امتدت المعارك الى البلدة، القتال مستمر بشراسة".

يذكر ان الحرب الاهلية تمزق الصومال منذ عام 1991 وتسيطر حكومة الرئيس شيخ شريف أحمدعلى جيوب صغيرة فقط بالعاصمة مقديشو.

ويعمل القراصنة الصوماليون الذين يهاجمون السفن في خلال خليج عدن من عدة قواعد في المنطقة من بينهاهاراديري.