الزهار: حماس قد لا تمانع حضور مؤتمر للسلام

محمود الزهار
Image caption يقول الزهار ان المهم هو ما ستسفر عنه المفاوضات

اكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار في القاهرة ان حركته قد لا تمانع حضور مؤتمر للسلام اذا كان يضمن "تحقيق الحد الادني" من الحقوق الفلسطينية.

وقال الزهار في مؤتمر صحفي عقب لقاء مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان "السؤال الافتراضي الذي يجب الاجابه عليه هو ما هي الخطوات العملية التي سيسفر عنها هذا اللقاء وما هو المطروح وما هو البرنامج فاذا كان اللقاء من اجل اللقاء فلن نشارك في اي لقاءات للتطبيع او يبدو انها تستهدف التطبيع".

وكان الزهار يرد على سؤال حول ما اذا كانت حماس يمكن ان تشارك في مؤتمر للسلام تدعو اليه الولايات المتحدة او يتبناه الاتحاد الاوروبي ام انها ستترك الامر للسلطة الفلسطينية.

واضاف "لكن اذا تم تجهيز كل شئ وكانت الصورة واضحة بشان نتائج مثل هذا المؤتمر وتمت مناقشتها مسبقا وفعلا تستطيع ان تحقق الحد الادني، سننظر في الصيغة والالية وبالتالي فان الحضور او عدم الحضور ليس هو الهدف وانما ما الذي يمكن ان تنتجه مثل هذه الجلسات".

واوضح ان السلطة الفلسطينية ليست حكومة رام الله مشددا على ان "السلطة الفلسطينية هي رئاسة وحكومة ومجلس تشريعي وحماس حصلت على الاغلبية في المجلس التشريعي في انتخابات عام 2006" وشكلت الحكومة واذا تحدثنا عن السلطة فانها السلطة الشرعية التي فازت بالانتخابات".

يشار الى ان حركة فتح اكدت خلال مؤتمرها العام الاسبوع الحالي ان برنامجها السياسي ينص على "التمسك بخيار السلام" وايمانها بأن "المقاومة بكل اشكالها حق مشروع للشعوب المحتلة في مواجهة محتليها".

وحمل سياسيون اسرائيليون بعنف الاحد على برنامج فتح السياسي لكن المدير العامللحركة الاسرائيلية المناهضة للاستيطان ياريف اوبنهايمر سخر الثلاثاء من تلكالانتقادات.