كروبي: يجب التحقيق في مزاعم الاغتصاب بمراكز الاعتقال

مهدي كروبي
Image caption طالب قادة التيار الاصلاحي في ايران باطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية

دعا مرشح المعارضة الإيرانية في الانتخابات الرئاسية الأخيرة مهدي كروبي إلى التحقيق في اتهامات بأن بعض المحتجزين الذين اعتقلوا في الاحتجاجات الأخيرة على نتائج الانتخابات قد جرى اغتصابهم في مراكز الاعتقال.

وقد بعث كروبي برسالة إلى الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني أبلغه فيها بتلك الاتهامات ودعاه إلى التحقق منها مع المرشد الأعلى للثورة الإيراني.

وكان كروبي قد قال مؤخرا ان افراد جهاز الاستخبارات الايراني يتعاملون مع المعتقلين "باستخدام اساليب أكثر قسوة من التي يستخدمها الاسرائيليون في فلسطين المحتلة".

وقال كروبي في رسالة موجهة الى وزير الاستخبارات غلام حسين محسني ايجي ان "سلوك افراد الامن الايراني أسوأ من سلوكيات الصهاينة في فلسطين المحتلة... هل يمكنك ان تضع معتقلين تحت التعذيب النفسي في مساجد ومدارس وفي اقبية المكاتب الحكومية."

وقد خسر مهدي كروبي المحسوب على التيار الاصلاحي في الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي اعلن فوز محمود احمدي نجاد فيها.