المعارضة الإيرانية: 69 قتلوا في أعمال العنف عقب الانتخابات

مهدي كروبي
Image caption طالب قادة التيار الاصلاحي في ايران باطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية

أعلن مستشار لزعيم المعارضة الايرانية مير حسين موسوي في تقرير لمجلس الشورى أن 69 شخصا قتلوا في اعمال العنف التي تلت إعلان إعادة انتخاب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد حسبما نقلت صحيفة "سرماية" الاصلاحية الثلاثاء.

ونقلت صحيفة "سرمايه" عن علي رضا بهشتي قوله "رفعت لائحة باسماء 69 قتيلاوحوالى 220 معتقلا بعد الانتخابات الى لجنة خاصة في مجلس الشورى".

وتفوق هذه الحصيلة ضعفي ما أعلنته السلطات الإيرانية التي أفادت مقتل حوالى30 شخصا في أعمال العنف التي تخللت تظاهرات الاحتجاج على نتيجة استحقاق 12يونيو/ تموز.

ونقلت وكالة فارس عن مساعد رئيس الشرطة في طهران أحمد رضا رادان قوله "لم أسمعشيئا عن مقتل 69 شخصا في الاحداث الاخيرة".

واثار الاحتجاج على نتيجة الانتخابات الرئاسية أسوأ موجة اضطرابات في تاريخالجمهورية الاسلامية.

وما زال اثنان من المرشحين الخاسرين هما موسوي ومهدي كروبييطالبان بتنظيم انتخابات جديدة ويؤكدان وقوع تزوير كثيف في الانتخابات.

وصرح المتحدث باسم القضاء علي رضا جامشيدي الثلاثاء في مؤتمر صحفي أن 300 شخصمن أصل أربعة آلاف معتقل في التظاهرات ما زالوا محتجزين.

وكانت السلطات قد أعلنت منقبل عن اعتقال ألفي شخص ومقتل 30 في المظاهرات.