قتل 5 رجال دين آسيويين في الصومال

مسلح صومالي
Image caption السيطرة في المدن للميليشيات بغياب حكومة مركزية

أفاد مراسلنا في مقديشو علي حلني بأن خمسة من رجال الدين الآسيويين في مدينة "جالكعيو" بوسط الصومال (700 كم الي الشمال من مقديشو) قد قتلوا علي يد مسلحين مجهولين.

وقد اقتحم ستة رجال مقنعين المسجد الذي أدى فيه رجال الدين صلاة الصبح وأمروا ستة باكستانيين وأحد الصوماليين بمرافقتهم، ثم أطلقوا النار عليهم خارج المسجد مما أدى الى مقتل خمسة وجرح شخصين، حسب شهود عيان.

وقد أغلقت قوات الأمن المنطقة التي وقع فيها الحادث وبدأت بعمليات تفنيش من منزل الى منزل.

وينتمي الأفراد الذين قتلوا الى جماعة "التبليغ والدعوة" التي لها أتباع كثر في الصومال، وقد قتل ستة من زعمائهم في العاصمة مقديشو عام 2008.

يذكر أن الصومال بدون حكومة مركزية منذ عام 1991، وقد شهد اشتباكات حادة بين ميليشيات إسلامية وقوات الحكومة في الفترة الأخيرة.

ويسود التوتر منطقة بنتلاند وسط الصومال منذ مقتل وزير الاستعلامات فيها مؤخرا.