وفد عسكري أمريكي يزور سورية

الرئيس السوري بشار الأسد مستقبلا المبعوث الأمريكي الخاص جورج ميتشل (أرشيف)
Image caption زار ميتشل دمشق مرتين في الآونة الأخيرة

يجري وفد عسكري أميركي من القيادة المركزية التي تشرف على القوات المنتشرة في الشرق الأوسط و جنوب آسيا محادثات في دمشق مع المسؤولين السوريين تتركز على متابعة ما جرى بحثه في الزيارة الأولى للوفد في يونيو/ حزيران الماض كما ستتناول بحث فرص التعاون في قضايا الأمن الإقليمي و ذلك حسب مصادر دبلوماسية أميركية.

وقالت هذه المصادر لبي بي سي إن الوفد يترأسه الجنرال مايكل مولر ويضم ممثلين عن مكتب وزير الدفاع الأميركي إضافة إلى مسؤولين في الخارجية الأميركية.

في الوقت ذاته، يجري مساعد المبعوث الرئاسي الأميركي إلى الشرق الأوسط فريديرك هوف محادثات مع المسؤولين السوريين يتابع فيها الملفات التي بحثها جورج ميتشل خلال زيارتيه السابقتين إلى دمشق والتي التقى فيهما الرئيس السوري بشار الأسد، وتتركز هذه الملفات على العلاقات السورية الأميركية وعملية السلام و القضايا الإقليمية في الأراضي الفلسطينية ولبنان والعراق.

العراق سيكون كذلك نقطة هامة على جدول لقاءات الوفد الاميركي بعد القرار الأمريكي الانسحاب منه مع نهاية عام 2011. فمن المتوقع أن يستمع الجانب الأمريكي إلى رؤية دمشق لتحقيق الاستقرار في العراق و التعاون لضبط حدوده البالغ طولها مع سورية 650 كيلومترا والتي تنشر عليها سورية أكثر من 7500 جندي لضبط هذه الحدود ومنع عبور المقاتلين عبرها في الاتجاهين حسب السوريين.

و كان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية قد أدان عمليات التفجير الأخيرة في العراق والتي استهدفت مواطنين عراقيين أبرياء، إذ جدد المصدر السوري المسؤول دعم سورية لأمن العراق و استقراره والاجراءات المتخذة لتحقيق ذلك، كما حث المصدر السوري جميع مكونات الشعب العراقي على العمل من أجل تحقيق مصالحة وطنية وتعزيز وحدة العراق أرضا و شعبا.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد بحث مع المبعوث الرئاسي الأمريكي جورج ميتشل شهر حزيران الماضي الوضع في العراق، مؤكدا على عروبة العراق ووحدة أراضيه.