اليمن: الحوثيون يرفضون شروط صنعاء الستة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اتهم محافظ صعدة الحوثيين بتشريد 17 ألف أسرة واختطاف 15 موظفا بالهلال الأحمر خلال أربعة أيام

الا ان الحوثيبن من جانهم حملوا الجيش مسؤولية تلك الاحداث.


ونشرت السلطات اليمنية تقريرا مطولا تتهم فيه الحوثيين بتشكيل محاكم خاصة واختطاف مواطنين والغاء تدريس السيرة النبوية في مدارس صعده.

وقال الناطق باسم المتمردين الحوثيين في شمالي اليمن انهم يرفضون الشروط الستة التي حددتها السلطات اليمنية.

واوضح الناطق، في اتصال هاتفي مع بي بي سي في اليمن، ان الحوثيين يذكّرون باتفاق الدوحة المبرم مع الحكومة، ويشترطون وقف الهجوم عليهم للبدء في حوار جدي.

وكانت الحكومة اليمنية قد عرضت الخميس وقفا مشروطا لاطلاق النار على المسلحين الحوثيين.

ونقل عن مصدر امني قوله ان الشروط الستة هي: انسحاب المسلحين من مواقعهم، وازالة نقاط التفتيش التي اقاموها، والاعلان عن مصير الاجانب المختطفين، واعادة معدات مدنية وعسكرية، وتسليم المسؤولين عن اختطاف تسعة اجانب في يونيو/ حزيران الماضي، وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية.



وقد ادى القتال الدائر بين القوات الحكومية والحوثيين في شمالي البلاد، والمستمر منذ ليل الثلاثاء، الى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

حالة طوارئ

واوضح مسؤولون محليون في منطقة صعدة، معقل المسلحين الحوثيين الذي يتعرضون الى هجوم واسع من القوات الحكومية المسنودة بغطاء جوي قوي، ان القتال الشرس في التخوم الجبلية، مقر زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، ما زال مستمرا.

وقالت وكالة الانباء اليمنية الحكومية ان المسؤولين الحكوميين في محافظة صعدة اعلنوا حالة الطوارئ في المحافظة، الا ان الوكالة لم تذكر شيئا عن الخسائر بين صفوف القوات الحكومية.

ونقل موقع على الانترنت مقرب من الحوثيين عن مصادر محلية، لم يذكر هويتها، قولها ان النقاط العسكرية الحكومية المحيطة بمدينة صعدة منعت دخول النازحين الى المحافظة، وطالبهم الجنود الحكوميون بالعودة ومقاتلة الحوثيين.

بعض الدمار في صعدة باليمن

حديث عن عشرات القتلى بمحافظة صعدة

"قبضة من حديد"

وقال موقع المنبر ان طائرات ميغ حربية حديثة روسية الصنع استهدفت المتسوقين في مديرية حيدان الاربعاء، وهو يوم التسوق الرئيسي هناك.

واضاف الموقع ان الطائرات الحربية "اغارت عليهم بعشرات القنابل" مما تسبب في مقتل العشرات واصابة العديد من سكان المناطق المجاورة الذي جاؤوا للتبضع.

وأكد الحوثيون سقوط 15 قتيلا منهم الى جانب عشرات الجرحى، في الوقت الذي حملتهم السلطات اليمنية مسؤولية انهيار السلام في صعدة، واتهمتهم باختطاف مواطنين ومدرسين والاستيلاء على 63 مدرسة.

وكانت الحكومة اليمنية قد لوحت بأنها ستضرب "بقبضة من حديد" تمرد الشيعة الزيديين.

مشاكل سياسية

يشار الى ان اليمن، احد افقر البلدان العربية، يواجه مشاكل سياسية كبيرة منها تمرد الشيعية الزيديين الحوثيين، الذي مضى عليه زمن طويل نسبيا، الى جانب حضور متزايد لتنظيم القاعدة فيه، وتفاعل مشاعر السخط والرغبة في الانفصال في جنوبي البلاد.

بعض الدمار في صعدة باليمن

غارات جوية حكومية تستهدف المنطقة

ويرى مراقبون ان من شأن هذا التصعيد زيادة مخاوف الغرب من تحول اليمن فيما بعد الى بؤرة لاستقطاب الجماعات الاسلامية المسلحة في الحدود المتاخمة للسعودية، اكبر مصدّر للنفط في العالم.

وقد بدأ الهجوم العسكري بعد يوم من تصريح للرئيس اليمني علي عبد الله صالح قال فيه ان تجدد القتال في شمالي البلاد يظهر ان لا نيه او رغبة للمتمردين بتطبيق اتفاق للسلام ابرموه مع صنعاء قبل نحو عام.

يذكر ان معظم الشعب اليمني، البالغ عدده قرابة 18 مليون نسمة، هم من السنة، اما الباقون فهم من الشيعة الزيدية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك