إسرائيليون يطالبون بإطلاق سراح البرغوثي

مروان البرغوثي
Image caption "إسرائيل بحاجة إلى فلسطيني قوي وإن كانت أيديه ملطخة بالدماء"

تصاعدت في إسرائيل أصوات تطالب بإطلاق سراح مروان البرغوثي أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية والذي يقضي حكما بالسجن المؤبد عليه في السجون الإسرائيلية، وذلك بعد فوزه بعضوية اللجنة المركزية للحركة.

وقال افيشاي بريفمان الوزير الإسرائيلي لشؤون الأقليات لبي بي سي إن إسرائيل بحاجة إلى التفاوض مع أناس أقوياء حتى لو كانت أيديهم ملطخة بالدماء إذا أرادت التوصل إلى اتفاق فعلي ودائم مع الفلسطينيين.

كما دعا عدد آخر من كبار الشخصيات الإسرائيلية إلى إطلاق سراح البرغوثي.

وكان مروان البرغوثي (50 عاما) قد اعتقل عام 2001 وأدين بالضلوع في عدد من الهجمات الفلسطينية التي اسفرت عن مقتل إسرائيليين، وقد حكم عليه بالسجن المؤبد 5 مرات.

وكان البرغوثي ـ قبل اندلاع الانتفاضة الثانية ـ يلتقي بشكل دائم بناشطي سلام إسرائيليين، وأعرب مرارا عن استعداد الفلسطينيين للتوصل إلى تسوية متبادلة مع الإسرائيليين.

إلا أنه بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية أخذ يتبنى نهجا أكثر تشددا إزاء إسرائيل شأنه شأن كثير من الفلسطينيين المعتدلين الذين كانوا يشعرون بخيبة الأمل.

وقد أعلن البرغوثي مؤخرا عن رفضه لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل ما لم توقف بناء المستوطنات في الضفة الغربية، وتوافق على الانسحاب من جميع أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، وهي قضايا ترى إسرائيل أنها في صلب المفاوضات المفروض إجراؤها.