حماس: استعدنا السيطرة على غزة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت حماس أنها استعادت السيطرة على جنوبي قطاع غزة بعد أن تمكنت من سحق إحدى الجماعات الاسلامية المتطرفة.

وقد قتل 24 شخصا على الأقل يوم الجمعة خلال مواجهات مسلحة بين عناصر من أمن حماس ومسلحين من جماعة جند أنصار الله في مسجد برفح.

وقد فجر زعيم الجماعة عبد اللطيف موسى نفسه مستخدما حزاما ناسفا. وأصيب أكثر من 100 شخص بجروح.

وكانت حماس قد شنت هجومها هلى الجماعة بعد أن أعلنت الأخيرة اقامة "إمارة إسلامية" في قطاع غزة.

"إعلان متسرع"

واستغرق القتال الذي وقع في رفح، بالقرب من الحدود مع مصر، سبع ساعات، وانتهى حوالي منتصف ليل الجمعة.

وقتل في الانفجار الذي وقع مع تفجير موسى الحزام الناسف الذي كان يرتديه أحد ضباط الشرطة التابعين لحماس الذي كان قد أرسل للقبض عليه.

وقتل أيضا ستة من مقاتلي حماس بينهم قائد بارز وعدد من المدنيين. أما باقي القتلى فمن المنتمين لجماعة جند انصار الله.

وأصيب نحو 120 شخصا بجروح، بعضهم في حالة خطيرة حسبما يقول مراسل بي بي سي رشدي أبو العوف.

وقال طاهر النونو الناطق باسم حماس: "إننا نحمل عبد اللطيف موسى وأتباعه كامل المسؤولية عما وقع بسبب إعلانه المتسرع خلال صلاة الجمعة عما سماه "الإمارة الإسلامية".

ويعتقد أن جماعة جند أنصار الله متأثرة بأفكار تنظيم القاعدة.

وقال النونو: "إنه يتعين على كل شخص ينتمي إلى هذه الجماعة تسليم نفسه فورا وتسليم اسلحته للشرطة الفلسطينية وقوات الأمن".
وقال ايهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية التابعة لحماس في غزة إن أتباع موسى كانوا يريدون احداث فوضى في غزة.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت في اعقاب إعلان مسؤول جماعة ما يسمى 'أنصار جند الله' بفلسطين الدكتور عبد اللطيف موسى، عن "ولادة إمارة إسلامية في أكناف بيت المقدس"، بدءًا من مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.

صلاة الجنازة على القتلى (15/08/09)

صلاة الجنازة على القتلى

وطالب موسى خلال خطبة الجمعة في مسجد 'ابن تيمية' برفح، المسلحين التابعين له بمبايعته على السمع والطاعة، بعد أن كال اتهامات وشتائم لحكومة حماس المقالة في قطاع غزة، مهددا رجالأ منها بالمقاومة في حال اقتحامهم المسجد.

محاولات للتفاوض

وقال اسلام شهوان، المتحدث باسم الشرطة في غزة، لبي بي سي، إن محاولات جرت للتفاوض مع الجماعة لتسليم اسلحتها، لكن مسلحيها بادروا باطلاق النار على قوات الامن ما ادى الى إصابة اربعة منهم بجراح.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان، إن المسلحين تحصنوا في اعقاب انتهاء خطبة الجمعة في مسجد برفح يعد معقلا للتنظيم السلفي، وإن آخرين تحصنوا بمنزل قريب من المسجد، في وقت كانت اشتباكات عنيفة تدور في محيط المسجد.

وكانت مدينة رفح قد شهدت الجمعة حالة استنفار أمني، حيث قامت دوريات أمنية ثابتة ومتحركة تابعة لوزارة الداخلية في حكومة حماس المقالة، بقطع الشارع الرئيسي المعروف باسم شارع صلاح الدين الواصل بين شمال وجنوب قطاع غزة، وتفتيش السيارات، والبحث في هويات المارة، كما قامت بنصب حواجز أمنية في الشوارع المؤدية لمسجد ابن تيمية في قلب مخيم رفح للاجئين.

في المقابل، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان "ما جرى في غزة أمر بغاية الخطورة والدليل على ذلك ان المواجهات أدت الى وقوع هذا العدد الكبير من القتلى والجرحى، ويشير ذلك الى انزلاق القطاع نحو الفوضى في غياب القانون".

خطبة موسى

عبد اللطيف موسى

حماس: موسى أصيب بلوثة عقلية

وأكد شهود عيان، أن خطبة موسى ركزت على إعطائه البيعة، و"الجهاد في سبيل الله وتطهير المجتمع من المنكرات المتمثلة بكثير من المستخدمات الحياتية"، ودعا إلى حمل السلاح وتجنيد الشباب في معركة "نصرة الإسلام وتمكين الشريعة الاسلامية من الحاكمية في قطاع غزة".

ونسب الى شهود عيان، أن المسلحين الذين كانوا يلتفون حول الدكتور موسى لحمايته، كانوا يتمنطقون بأحزمة ناسفة.

وفوجئ كثير من المصلين بخطبة موسى، بعد أن كانت الغالبية منهم تظن أن موسى ينتمي الى جماعة 'الكتاب والسنة' وهي جماعة تتبع منهج السلف الصالح بالاحتكام الى القرآن والسنة، وترى في الخروج عن ولي الأمر معصية كبيرة وسببا أكبر في ضعف الأمة.

كان موسى في بداية انطلاقته نائبا لرئيس جمعية الكتاب والسنة ولكنه لم يصبر طويلا قبل أن يتبع الجهاديين الذين يطلقون على انفسهم 'اسم السلفية الجهادية' واستولى على مسجد ابن تيمية الذي بني وأسس على منهج ' سلفي' يدعو سلما الناس الى الرجوع والاحتكام الى القرآن والسنة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك