مصر: منع الشباب أقل من 25 سنة من السفر لأداء العمرة

مطار  القاهرة
Image caption سلطات المطار استدعت قوات الأمن لتفرقة المحتجين من الشباب

نظم مئات الشباب المصريين الأحد تظاهرة سلمية عندما افترشوا الأرض في مطار القاهرة الدولي احتجاجا على منع السلطات لهم من التوجه إلى مكة لأداء العمرة.

وتخشى السلطات المصرية من توجه الشباب تحت سن الخامسة والعشرين إلى العمرة ثم الحج، بسبب مخاوف من انتقال العدوى بفيروس أنفلونزا الخنازير إليهم خلال موسم الحج.

وقال مسؤول مصري لوكالة أسوشيتدبرس للأنباء إن سلطات المطار استدعت قوات الأمن لتفرقة نحو 300 متظاهر الذين افترشوا قاعة في مبنى المطار ورفضوا المغادرة.

وقد بدا تطبيق الاجراءات الجديدة يوم الأحد واضطرت السلطات إلى انزال عدد من المسافرين من على متن الطائرات بعد أن كانوا قد أصبحوا على متنها.

وبموجب الاجراءات الجديدة لا يسمح بالسفر إلى مكة سوى للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم من 25 إلى 65 عاما، وهم الشريحة التي يعتقد انها أقل قابلية للاصابة بفيروس انفلونزا الخنازير.

وكانت الحكومة المصرية قد أصدرت تعليمات يوم الخميس بوقف اصدار تأشيرات لسفر الراغبين في العمرة والحج تحت سن الخامسة والعشرين وفوق الخامسة والستين، وبدأت وكالات السفر في تطبيق القرارات الجديدة.

وتخشى أن تؤثر قرارات الحظر هذه على أعداد كبيرة من الحجاج فوق سن الخامسة والستين لأن أفراد هذه الشريحة العمرية تحديدا يكونون عادة أكثر اهتماما بأداء شعائر الحج.