الأمم المتحدة تحتفل بعيد عمال الإغاثة الإنسانية

توزيع المعونة الانسانية في شمال باكستان
Image caption ترغب الامم المتحدة في تسليط الضوء على أهمية ما يقوم بع العاملون في وكالات الاغاثة الانسانية

تخصص الأمم المتحدة للمرة الأولى يوما للاحتفال بتكريم العاملين في وكالات الاغاثة الدولية.

وتأمل الأمم المتحدة من وراء هذا الاحتفال في جذب الانتباه إلى ما يقوم به العاملون في وكالات الاغاثة الدولية وما يبذلونه من جهود في توصيل مواد الاغاثة الانسانية في مناطق النزاعات.

ويعمل هؤلاء عادة في مناطق خطرة وعادة ما يتعرضون للكثير من المخاطر.

وكان 122 من موظفي الاغاثة الدوليين قتلوا العام الماضي، أي أن عدد ضحاياهم يفوق عدد الضحايا في صفوف قوات حفظ السلام الدولية.

ويتفق الاحتفال بعيد الإغاثة الإنسانية مع الذكرى السادسة لتفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد الذي أدى إلى مقتل 22 موظفا.

ويشارك الأمين العام للأمم المتحدو بان كي-مون في حفل خاص يقام في مقر الأمم المتحدة لإحياء ذكرى ضحايا انفجار بغداد 2003.

ويقول مراسل بي بي سي في جنيف إن العاملين في وكالات الاغاثة الانسانية يتعرضون بشكل متزايد لاستهداف الجماعات المسلحة.

وقد أصبح اختطافهم عند البعض تكتيكا مشروعا.

وترغب الأمم المتحدة من وراء تخصيص يوم للاحتفال بعمال الاغاثة تأكيد الدور الإنساني المحايد الذي يقومون به.