مبارك يلتقي اوباما في البيت الابيض

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يلتقي الرئيس المصري حسني مبارك يوم الثلاثاء نظيره الامريكي باراك اوباما في زيارة هي الاولى للزعيم المصري الى البيت الابيض منذ عام 2002.

وكان مبارك قد رحب بالخطاب الذي القاه اوباما في القاهرة في يونيو/ حزيران الماضي خلال جولته الشرق اوسطية.

ومن المتوقع ان ينقل مبارك لاوباما نية وعزم الدول العربية على القيام بما يتوجب عليها من اجل دفع عملية السلام العربية الاسرائيلية في حال جمدت اسرائيل نشاطاتها الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

يشار الى ان اسرائيل رفضت التجاوب مع هذا المطلب على الرغم من الضغوط السياسية التي تمارسها واشنطن في هذا الخصوص منذ تولي اوباما الرئاسة الامريكية.

وكان مبارك قد قال في مقابلة اجرتها معه صحيفة الاهرام المصرية عشية سفره ان "البلدان العربية مستعدة للتطبيع مع اسرائيل بشرط تحقيق السلام الشامل".

ويقول مراسل بي بي سي في واشنطن جوناثان ماركوس ان "الولايات المتحدة تريد فتح صفحة جديدة في علاقتها مع مصر بعد ان كانت هذه العلاقة قد شهدت فتورا منذ عام 2002 خلال فترة حكم الرئيس السابق جورج دبليو بوش بسبب خلافات مصرية امريكية حيال عدة قضايا منها العراق والنزاع الاسرائيلي الفلسطيني وسجل حقوق الانسان في مصر".

وكان مبارط قد اضاف خلال المقابلة التي اجريت معه بأن "هناك جزء من المسؤولية يقع على عاتق كل بلد عربي في السعي الى تحقيق سلام عادل وشامل".

يشار الى ان زيارة مبارك الى واشنطن كانت مقررة في مايو/ ايار الماضي الا ان وفاة حفيده البالغ من العمر 12 عاما ادت الى تأجيلها.

لقاءات الاثنين

وكان مبارك الذي وصل الى الولايات المتحدة يوم الاحد قد التقى امس الاثنين وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في لقاء قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيليب كراولي انه تطرق الى مسألة "حقوق الانسان والديموقراطية" في مصر والوضع في إيران والسودان وباكستان وافغانستان.

وأضاف الناطق ان حقوق الانسان والديموقراطية في مصر "هما مصدر قلق دائم للولايات المتحدة".

وذكرت مصادر مطلعة ان الرئيس المصري بحث ووزيرة الخاريجة الأمريكية تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية لاسيما العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري.

والتقى الرئيس مبارك كذلك مدير المخابرات الداخلية الامريكية دنيس بلير ومستشار الأمن القومي جيمس جونز.

كما التقى مبارك الاثنين بيهود الاميركيين اعضاء في المجلس اليهودي للشؤون العامة.

ووصف مارتن رافل نائب رئيس المجلس اللقاء بـ "الودي"، لكنه اضاف ان المسؤولين اليهود طلبوا من مبارك طمأنة الاسرائيليين بان "العرب يفكرون جديا في السلام مع اسرائيل".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك