السعودية تعتقل 44 شخصا يشتبه في ارتباطهم بالقاعدة

خارطة السعودية

اعلنت السلطات السعودية الاربعاء انها ألقت القبض على 44 متشددا خططوا لشن هجمات، مشيرة الى انها ضبطت بحوزتهم أسلحة وأدوات تفجير الكترونية تعمل عن بعد.

وقال اللواء منصور التركي لوكالة الانباء الفرنسية ان "هؤلاء الاشخاص مرتبطون بالمنظمة الام اي القاعدة". واضاف اللواء ان "هؤلاء كانوا يخططون لاعتداءات"، موضحا ان "افراد الخلية لا يبدو انهم اناس قادرون على تنفيذ هذه الخطط بانفسهم".

وكان التركي صرح لوكالة الانباء السعودية الرسمية ان "شبكة من منظري ومعتنقي الفكر الضال والداعمين لانشطته الاجرامية القي القبض عليهم".

يذكر ان السعودية تستخدم عبارة "معتنقي الفكر الضال" في وصفها لاعضاء تنظيم القاعدة.

وكشف تركي ان بعض هؤلاء "تلقى تدريبات في الداخل والخارج على الرماية بالاسلحة الخفيفة والثقيلة وعلى طرق اعداد الخلائط المتفجرة واساليب تزوير الوثائق لاستخدامها من قبل عناصر الفئة الضالة في تنقلاتهم".

وعن مكان عمل الخلية قال تركي ان "لديها بنية ناشطة في منطقة الرياض وتعمل على تجنيد شبان وتلقينهم عقيدة القاعدة وتمويل انشطة ارهابية في المملكة".

استغلال العمل الخيري

وختم المتحدث بالقول ان "التحقيقات القائمة بهذا الشأن كشفت خطورة عناصر تلك الشبكة وتواصل بعضهم الوثيق مع قيادات التنظيم الضال في الخارج ومع من قتل من رموزهم في المواجهات الامنية في الداخل وتوظيف البعض منهم لاموالهم واستغلال العمل الخيري في تنفيذ مخططات اجرامية جهزوا لها منذ فترة".

من جهتها، اصدرت وزارة الداخلية بيانا تناقلته وكالات الانباء ان "الاعتقال تم في الفترة الممتدة من العاشر من يوليو/ تموز الى الثاني من أغسطس/ آب وضبطت 17 رشاش كلاشنيكوف و50 رشاشا آخرا و96 جهازا للتفجير عن بعد".

يشار الى ان الرياض تشن حملة ضد المتشددين الإسلاميين الذين شنوا حملة عنيفة لزعزعة استقرار المملكة في عام 2003 .

ولكن أعمال العنف تراجعت منذ عام 2006 بعد ان ادت عمليا متفرقة الى مقتل نحو 200 شخص بينهم مقيمين أجانب وقوات أمن.

كما ألقت الحكومة السعودية القبض على مئات المشتبه بهم خلال العام الماضي واصدرت في فبراير/ شباط الماضي قائمة تضم 85 متشددا مطلوبا يعتقد انهم خارج البلاد.