الإعلان عن مصير المقرحي يوم الخميس

عبد الباسط المقرحي
Image caption يمضي المقرحي حكما بالسجن لمدة 27 عاما لمسؤوليته في تفجير طائرة بان آم الأمريكية

قالت وزارة العدل الاسكتلندية إن قرارا بشأن مصير المدان الليبي، عبد الباسط المقرحي، قد اتخذ وإنها ستعلن قرارها مساء غد الخميس في بيان تصدره.

ويُحتمل أن يطلق سراح المقرحي لأسباب إنسانية أو يُنقل إلى سجن في ليبيا لتمضية باقي مدة العقوبة المحكوم بها.

ويُذكر أن المقرحي البالغ من العمر 57 عاما يعاني من مرض سرطان البروستات القاتل الذي يوجد في مراحله النهائية.

ويمضي المقرحي عقوبة السجن لمدة 27 عاما على الأقل بعد إدانته عام 2001 بتهمة الضلوع في تفجير طائرة بان آم الأمريكية عام 1988 والتي قتل فيها 270 مسافرا.

وقال وزير العدل الاسكتلندي، كيني ماك-أسكيل، إنه أخبر عائلات الضحايا والأطراف الأخرى المعنية بأنه توصل إلى قراره بشأن مصير المقرحي.

ومن المقرر أن يعلن الوزير عن قراره يوم الخميس في الساعة 1 ظهرا بتوقيت بريطانيا الصيفي (الساعة 12 بتوقيت جرينتش) في مقر الحكومة الاسكتلندية في إدنبرة.

ويأتي قرار وزير العدل الاسكتلندي في ظل الضغوط الشديدة التي مورست على الحكومة المحلية بما في ذلك الضغوط التي مارسها البيت الأبيض الأمريكي.

وكررت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، موقفها المعارض من احتمال إطلاق سراح المقرحي إذ قالت إن الإفراج عنه سيكون "خطأ كبيرا"، مضيفة "أعرف الكثير من العائلات. لقد تحدثث معهم بشأن الرعب الذي عاشوه".