تفاصيل عملية فرار 40 صيادا مصريا من قبضة القراصنة

قراصنة صوماليون
Image caption تراقب نحو 20 سفينة تابعة للاتحاد الأوروبي مسافة بحرية تبلغ نحو مليوني ميل مربع

تكشفت تفاصيل عملية فرار 40 صيادا مصريا من أيدي القراصنة الصوماليين.

وقال مالك السفينة محمد نصر انه استأجر مجموعة صومالية مسلحة أخرى لمهاجمة القراصنة فيما أقنع شريكه حسن خليل القراصنة بالسماح لهم بان يستقل قاربهم ليقدم لهم عرضا مبدئيا بتقديم فدية بقيمة 200 ألف دولار.

وقد اشار خليل لطاقم المحتجز ليقوم بتشتيت انتباه القراصنة الى ان تمكنت المجموعة الأخرى من اعتلاء القارب.

وقد لقي اثنان من القراصنة حتفهما ونقل 8 آخرون الى مصر ليمثلوا امام القضاء المصري.

وكان قاربا صيد مصريين قد وقعا في قبضة القراصنة قبل حوالي أربعة أشهر، وعلى متنهما الصيادون الأربعون.

وكان الأدميرال "فارح قاري" القائد الجديد لقوات البحرية الصومالية قال مؤخرا إن العمليات التي تقوم بها القوات الأجنبية لمكافحة القرصنة في المياه الصومالية غير كافية في القضاء عليها، وإنما يجب محاربتهم في البر أيضا.

وجاء حديث الأدميرال بمناسبة تخريج 500 من عناصر البحرية الصومالية تم تدريبهم ليصبحوا نواة للقوات البحرية الصومالية.