أوباما: إطلاق سراح المقرحي خطأ

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالخطأ إفراج السلطات الاسكتلندية عن عبد الباسط المقرحي، الليبي المدان بقضية لوكربي.

وكان وزير العدل الاسكتلندي كيني ماكاسكيل قد أعلن الخميس إطلاق سراح المقرحي، المريض بسرطان البروستات، لأسباب انسانية.

وغادر المقرحي اسكتلندا على متن طائرة أقلته من مطار جلاسكو إلى بلاده بعد قرار الإفراج عنه لأسباب انسانية.

وكان روبرت جيبس المتحدث باسم البيت الأبيض قد أعرب عن الأسف العميق لإقدام حكومة اسكتلندا على إطلاق سراح المواطن الليبي، متجاهلة بذلك نداءات واشنطن بعكس ذلك.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقال جيبس "اوضحنا مرارا للمسؤولين في الحكومة البريطانية والسلطات في اسكتلندا اننا نعتقد بضرورة ان يقضي المقرحي عقوبته في اسكتلندا".

واضاف "في هذا اليوم نعرب عن تعاطفنا الشديد مع الأهالي الذين يعيشون يوما بيوم (حقيقة) فقدان أحبائهم، وندرك أن تأثير هذه الخسارة يثقل كاهل الأهالي إلى الأبد".

أسباب إنسانية

وكان الوزير الاسكتلندي قد أوضح انه تلقى تقارير طبية موثقة تفيد بان المقرحي لن يعيش غالبا اكثر من ثلاثة اشهر.

واضاف انه بحث امكانية الافراج عن المقرحي ليقيم خارج السجن في اسكتلندا، لكنه تلقى نصائح من المسؤولين الامنيين بان تكلفة حراسة المقرحي في اسكتلندا ستكون مرتفعة للغاية، ولهذا فضل ان يرحل الى بلده، ليبيا.

وقال ماكاسكيل انه يعلم ان قراره سيقابل بالرفض من قبل مجموعة من اهالي الضحايا وغيرهم ممن يرون ضرورة بقاء المقرحي في السجن حتى وفاته، لكنه راعى الاعتبارات الانسانية في قراره.

يُذكر أن المقرحي، البالغ من العمر 57 عاما، كان يقضي عقوبة السجن لمدة 27 عاما على الأقل بعد إدانته عام 2001 بتهمة الضلوع في تفجير طائرة "بان آم" الأمريكية عام 1988 والتي قتل فيها 270 مسافرا، من بينهم الكثير من الامريكيين.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك