إسرائيل مستاءة من اتهامها بالاتجار بأعضاء بشرية

صحيفة سويدية
Image caption اتهم المقال الجيش الاسرائيلي بتغطية عمليات اتجار باعضاء لفلسطينيين

أعربت اسرائيل عن "خيبتها الكبيرة" الخميس بعدما رفضت ستوكهولم تبني تصريح سفيرتها في تل ابيب وادانة المقال الذي نشرته الصحافة السويدية.

واتهم المقال الجيش الاسرائيلي بتغطية عمليات اتجار باعضاء لفلسطينيين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ييغال بالمور لوكالة الأنباء الفرنسية اذا لم يتبن وزير الخارجية السويدي تصريحات السفيرة السويدية في تل ابيب فستكون هذه خيبة كبيرة بالنسبة الينا كما اننا نتساءل عن سبب هذا السلوك".

وبحسب المقال الذي نشر مؤخرا في صحيفة سويدية تدعى "افتونبلاديت" والذي يحمل عنوان "انهم يسرقون اعضاء اطفالنا"، فان الجيش الاسرائيلي يغطي عمليات اتجار باعضاء تعود الى قتلى فلسطينيين.

ونقلت الصحيفة عن فلسطينيين لم تكشف اسماء عائلاتهم حديثهم عن "اتجار غير مشروع بالاعضاء، يحصل بعلم السلطات الاسرائيلية".

وتسبب هذا المقال بموجة استياء في اسرائيل، وقالت سفيرة السويد اليزابت بورسين بونيه انها تشعر ب"الاستياء الذي ينتاب الحكومة ووسائل الاعلام والراي العام في اسرائيل".

و"أدانت" السفيرة ما ورد في المقال "لانه يصدم كل من يقرأه من سويديين واسرائيليين". الا ان وزير خارجية السويد اعتبر ان السفيرة ادلت بتعليقها "متأثرة بالرأي العام في اسرائيل"، مشيرا الى ان الحكومة السويدية "متمسكة بحرية التعبير والصحافة".

اما الناطق باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية فقال "عبرنا عن استيائنا من هذا المقال العنصري الذي يعتمد على مبادىء معادية للسامية".