واشنطن تدرس رفع السودان من قائمة الدول راعية الارهاب

جرايشن
Image caption طالب باخراج السودان من القائمة الامريكية السوداء للدول التي تدعم الارهاب

قال سكوت جرايشن المبعوث الأمريكي الى السودان ان رفع اسم هذا البلد من قائمة الدول الداعمة للإرهاب مازال أمراً تحت الدراسة من جانب الإدارة الأمريكية. وقال جرايشن إن ثمة تغييرا سيطرأ على السياسات الأمريكية تجاه السودان.

من جهته دعا مستشار الرئيس الرئيس السوداني غازي صلاح الدين الإدارة الأمريكية إلى تبني سياسة واضحة تجاه بلاده. وأكد أن على الولايات المتحدة تغيير سياستها تجاه الخرطوم إن كانت ترغب في لعب دور إيجابي في الشأن السوداني.

وكان جرايشن قد صرح ان الولايات المتحدة تدرس رفع العقوبات المفروضة على السودان جزئيا من اجل تسهيل وصول المساعدات الى الجنوب.

وقال جرايشن عقب لقائه رئيس الحركة الشعبية الفريق سلفا كير"لا نفكر في رفع العقوبات كليا في المستقبل القريب بل نفكر في عقوبات مرنة وذكية".

وكانت الولايات المتحدة فرضت في العام 1997 عقوبات اقتصادية على السودان المصنف بين الدول التي ترعى الارهاب.

وفي العام 2006 اعفى الرئيس الامريكي السابق جورج بوش جنوب السودان من العقوبات باستثناء تلك المرتبطة بالقطاع النفطي حيث لا تزال الاستثمارات الامريكية ممنوعة.

وسيتوجه جرايشن الى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا في اثيوبيا في الايام المقبلة حيث تجري محادثات تهدف الى اجراء مفاوضات سلام في اقليم دارفور.

وكان جرايشن قد قال امام الكونجرس الشهر الماضي انه لا يجب ابقاء السودان في القائمة الامريكية السوداء للدول التي تدعم الارهاب.