رئيس التحقيقات الفيدرالية يدين الإفراج عن المقرحي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ندد روبرت مولر رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية في الولايات المتحدة بشدة بقرار حكومة اسكتلندا الإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان في قضية تفجير لوكربي.

وقال مولر في خطاب إلى وزير العدل الاسكتلندي كيني ماكاسكيل إن قرار إطلاق سراح المقرحي (لأسباب إنسانية بعد إصابته بمرض السرطان ـ هو استخفاف بالعدالة، ومبعث راحة للإرهابيين.

وردت الحكومة الاسكتلندية على هذا النقد اللاذع بالقول إن الإفراج عن السجين لأسباب إنسانية ليس في صلب نظام العدالة في الولايات المتحدة إلا أنه كذلك في اسكتلندا.

يذكر أن عددا كبيرا من ضحايا سقوط طائرة بان آم الأمريكية (270 شخصا) فوق قرية لوكربي باسكتلندا عام 1988 والتي أدين المقرحي بالتخطيط لها هم امريكيون.

وقد وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما إطلاق سراح المقرحي بالخطأ، وطلب ألا يستقبل استقبال الابطال عند عودته، وان يبقى رهن الاقامة الجبرية في منزل، وهو ما لم يحدث.

في حين اعلن الزعيم الليبي معمر القذافي ان اطلاق سراح المقرحي المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة لضلوعه في تفجير طائرة بان آم فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988 سينعكس ايجابيا على علاقات بلاده ببريطانيا.

ونقلت وكالة الانباء الليبية عن القذافي قوله "ان هذه الخطوة في صالح علاقات البلدين وفي صالح علاقاتي معهما وحتما ستكون لها نتائج ايجابية على مختلف جوانب التعاون بين البلدين"

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك