وفاة عبد العزيز الحكيم

الحكيم
Image caption كان من أبرز الوجوه السياسية في العراق

توفي عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في العراق الموالي لايران في احدى مستشفيات طهران بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وقد اصدر نجله عمار الحكيم، الذي كان برفقة والده في المستشفى، بيانا نعاه فيه.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد نعى رئيس المجلس الاعلى الاسلامي عبد العزيز الحكيم الذي وافته المنية الاربعاء في طهران.

وقد تم تشخيص إصابته بسرطان الرئة أثناء زيارته للولايات المتحدة في مايو / آيار من عام 2007، وقد فضل تلقي العلاج الكيماوي في طهران ونقل بشكل طارئ الاسبوع الماضي من العراق الى احد مستشفيات العاصمة الايرانية اثر تدهور حاد في صحته.

وكان الحكيم معروفا بعلاقاته الوثيقة مع طهران، فضلا عن حفاظه على علاقات طيبة مع السلطات الأمريكية.

يذكر ان الحكيم، المولود في عام 1950، ترأس المجلس الاعلى الاسلامي منذ عام 2003 بعد مقتل شقيقه محمد باقر الحكيم في تفجير بسيارة مفخخة. كما أنه كان الحكيم يترأس الائتلاف العراقي الموحد الذي يعد من ابرز التجمعات السياسية العراقية في الوقت الحالي.

والإئتلاف العراقي الموحد الذي يضم عددا من القوى الشيعية بينها حزب الدعوة الإسلامية وهو حزب رئيس الوزراء، نوري المالكي، قد أعيد تشكيله مؤخرا لخوض الانتخابات العامة في يناير/ كانون الثاني المقبل، ولكن حزب المالكي لم ينضم الى التحالف الجديد.

ويقول المراسلون ان وفاة الحكيم تضيف المزيد من الشك على المشهد السياسي في العراق قبيل الانتخابات العامة في يناير/ كانون ثاني المقبل.