برلسكوني وميدفيديف وبوتين في احتفالات الثورة الليبية

القذافي وبيرلسكوني في روما
Image caption بيرلسكوني سيشارك في الاحتفالات بينما لن يشارك ساكوزي

يشارك الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء في طرابلس في احتفالات الذكرى الاربعين لـ"ثورة الفاتح من سبتمبر" التي حملت الزعيم الليبي معمر القذافي الى السلطة حسبما افاد احد المنظمين.

وأضاف طالبا عدم كشف اسمه ان رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلوسكوني وملك وملكة اسبانيا و"من أربعين الى خمسين رئيس دولة افريقية" سيحضرون أيضا الى طرابلس.

واعلنت رئاسة الحكومة الايطالية ان برلوسكوني سيتوجه الاحد الى ليبيا بمناسبة الذكرى الاولى لتوقيع معاهدة الصداقة بين البلدين.

إلا أن اجهزة الحكومة افادت ان ايطاليا لن ترسل ممثلا عنها الى احتفالات ذكرى الثورة.

وتجري هذه الاحتفالات بعد الجدل الكبير حول الاستقبال الحافل الذي خصت به ليبيا عبد الباسط المقرحي المدان في اعتداء لوكربي الذي افرجت عنه اسكتلندا لأسباب صحية وأثار استقباله استياء شديدا في بريطانيا والولايات المتحدة.

واعلن رئيس فنزويلا هوجو تشافيز انه سيشارك في احتفالات طرابلس فيما ينتظر حضور العديد من الرؤساء الافارقة لا سيما وان الاحتفالات تتزامن مع عقد قمة استثنائية للاتحاد الافريقي الاثنين دعا اليها القذافي لبحث النزاعات في افريقيا.

وأعلنت السفارة الفرنسية في ليبيا في بيان الاربعاء ان "فرنسا سترسل طائرتي رافال من سلاح الجو الفرنسي للمشاركة في العرض العسكري الجوي الى جانب نحو 80 طائرة من دول اخرى".

وكان منظمو الاحتفالات قد أعلنوا مشاركة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في احتفالات الذكرى الاربعين للثورة الليبية.

إلا أن بيانا صدر عن الرئاسة الفرنسية الخميس اوضح ان ساركوزي "لن يذهب" الى ليبيا الثلاثاء للمشاركة في هذه الاحتفالات مضيفا انه سيرسل ممثلا "على مستوى لم يحدد بعد".

وكان ساركوزي قد استقبل معمر القذافي في باريس في ديسمبر/ كانون الاول 2007 بعد خمسة اشهر على اطلاق سراح الفريق الطبي البلغاري الذي كان معتقلا في السجون الليبية وتوسطت فرنسا للافراج عن أفراده.