ليبيا: اطلاق سراح المقرحي لم يأت ضمن صفقة

المقرحي في ليبيا
Image caption الاستقبال الذي لقاه المقرحي في ليبيا اثار جدلا

قال سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ان اطلاق بريطانيا سراح عبد الباسط علي المقرحي لم يأت ضمن اي صفقة سياسية.

الا ان القذافي اشار الى ان مفاوضات سابقة جرت بين ليبيا وبريطانيا حيال ملف السجناء كانت تتمحور دوما حول ملفات تجارية اخرى.

يشار الى ان السلطات البريطانية كانت قد اطلقت سراح المقرحي المصاب بمرض السرطان لاسباب انسانية.

ولدى سؤال نجل الزعيم الليبي عن الاستقبال الحافل الذي لقاه المقرحي في بلاده لدى عودته قال القذافي ان ما جرى "لم يكن استقبالا رسميا".

ويعاني المقرحي المتهم بتفجير طائرة بانام الامريكية فوق مدينة لوكربي الاسكتلندية عام 1988 من سرطان البروستاتا وهو في المراحل الاخيرة لهذا المرض، لذلك وافقت الحكومة المحلية الاسكتلندية على اطلاق سراحه "لاسباب انسانية" بعد دراسة ملفه.

لكن سيف الاسلام القافي في حديث الى صحيفة "الهيرالد" قال ان "هناك اتفاقا جرى في الصحراء منذ اكثر من عامين وتوج بتوقيع الزعيمين معمر القذافي ورئيس الحكومة البريطانية حينها توني بلير حول تبادل السجناء، وعلى الرغم من عدم تسمية المقرحي في الاتفاق الا انه كان احد السجناء الاساسيين الذين هدف هذا الاتفاق الى استردادهم.

واضاف القذافي انه في ذلك الحين، "وقعت ليبيا مع بريطانيا على رزمة كاملة من الاتفاقات في مجال التجارة والنفط جاءت جميعها تحت عنوان اتفاقية تبادل السجناء".

حضور دائم

يشار الى ان رئيس الحكومة البريطانية جوردون براون مطالب من البعض في بلاده بنشر تفاصيل الاتفاقات التجارية مع ليبيا وبختصة بعدما تبين ان 3 وزراء بريطانيين قد زاروا ليبيا في الاشهر الـ15 الاخيرة قبل اطلاق سراح المقرحي.

واعتبر القذافي ان "قضية المقرحي كانت حاضرة دائما على كل طاولة مفاوضات تجارية او نفطية او في مجال عقود الغاز بين طرابلس ولندن".

كما قال نجل الزعيم الليبي ان "الخطوة التي قامت بها الحكومة الاسكتلندية هزت ضمائر الكثير من الليبيين الذين ذهبوا حتى الى حمل الاعلام الاسكتلندية"، مشيرا الى ان "عددا من اهالي ضحايا اسكتلنديين سقطوا في لوكربي قد كتبوا له رسائل يظهرون فيها دعمهم للقرار الاسكتلندي باطلاق سراح المتهم لدوافع انسانية".

وختم سيف الاسلام القذافي في الاشارة الى ان "لوكربي اصبحت من الماضي، وان الايام المقبلة تتجه نحو تعاون تجاري بناء بين كل من اسكتلندا ولندن"، قائلا ان المقرحي لن يحضر الاحتفالات المقررة الاسبوع المقبل لاحياء الذكرى الاربعين لتولي الرئيس معمر القذافي الحكم".