خالد مشعل يشيع والده في العاصمة الأردنية

مشعل محاطا بقيادات الحركة الإسلامية داخل مسجد الجامعة
Image caption مشعل زار الأردن للمرة الأولى منذ إبعاده قبل عشر سنوات

شارك مئات الاشخاص يتقدمهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في تشييع جنازة والده عبد الرحيم مشعل الذي توفي امس الجمعة في عمان عن عمر ناهز 91 عاما.

وجرت مراسم التشييع عقب صلاة الظهر من مسجد الجامعة الاردنية إلى مقبرة صويلح شمال عمان بحضور قيادات الحركة الإسلامية بالإضافة الى عدد كبير من الشخصيات الحزبية والشعبية.

كما حضر مراسم التشييع اعضاء المكتب التنفيذي شورى حزب جبهة العمل الاسلامي, الذراع السياسية لحركة الاخوان المسلمين في الاردن, في حين لم يحضر اي من المسؤولين الأردنيين الجنازة. وانتشر عدد كبير من رجال الامن في محيط مسجد الجامعة الاردنية باتجاه منطقة صويلح لتسهيل مرور المعزين وتنظيم حركتهم.

ولم يزر خالد مشعل (54 عاما) الاردن منذ ابعاده عن المملكة عام 1999 مع عدد من قيادات الحركة.

وكان مسؤول اردني قد اعلن أن العاهل الأردني عبد الله الثاني سمح الجمعة لمشعل بدخول المملكة لتشييع جثمان والده وتقبل العزاء. ووصف المسؤول هذه المبادرة بالإنسانية مؤكدا أنه ليس لها اي دلالات او ابعاد سياسية. ونجا خالد مشعل من محاولة اغتيال فاشلة قام بها الموساد في عمان عام 1997.

ولم تستقبل عمان علنا اي مسؤول في حماس منذ ابعاد خمسة من قادتها بينهم مشعل من المملكة الى قطر في 1999 قبل أن يستقر مشعل في سورية وشهدت علاقة الأردن مع حماس مزيدا من التوتر عام 2006 عندما اتهمت عمان الحركة بتهريب الأسلحة من سورية إلى الأردن.