مقتل 16 في تفجيرين شمالي العراق

مظاهر العنف في العراق
Image caption ارتفعت وتيرة العنف في العراق في الفترة الأخيرة

قالت مصادر الشرطة العراقية إن 16 شخصا على الأقل قتلوا في تفجيرين منفصلين شمالي العراق صباح السبت.

فقد استهدف تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة مركزا للشرطة في قرية بناحية الشرقاط على بعد نحو مئة كيلو متر شمالي مدينة تكريت مما أسفر عن مقتل 12 شخصا على الأقل معظمهم من عناصر الشرطة.

وقال مصدر أمني إن الشرطة حاولت إيقاف الشاحنة أمام المركز فاقتحم الحاجز الأمني بسيارته، وأسفر التفجير أيضا عن أضرار بعدد من المباني المجاورة.

كما وقع تفجير آخر بشاحنة مفخخة كانت متوقفة في بلدة سنجار قرب مدينة الموصل قتل فيه أربعة وجرح عشرون على الأقل.

ويعد التفجيران الأعنف في العراق منذ بداية شهر رمضان،وكان ما لا يقل عن 21 شخصا قد قتلوا في تفجيرين انتحاريين في سنجار مؤخرا مع اشتداد موجة العنف الطائفي في المنطقة المختلطة طائفيا في محافظة نينوى.

يشار إلى أن سانجار تسكنها أغلبية من الطائفة اليزيدية، وقد تعرضت قرية مجاورة لها منذ عامين تقرييبا لسلسلة تفجيرات اودت بحياة نحو 500 من اليزيديين.

وتشهد العاصمة العراقية بغداد تشهد إجراءات امنية مشددة منذ التفجيرين اللذين استهدفا في 19 أغسطس/ آب الجاري مقري وزارتي الخارجية والمالية وأسفرا عن مقتل مئة شخص على الأقل.

وتسعى الحكومة العراقية لتأكيد قدرتها على معالجة الملف الأمني بعد انسحاب القوات الأمريكية من المدن والبلدات نهاية يونيو/حزيران الماضي.