المقرحي يؤيد إجراء تحقيق علني في حادثة لوكيربي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أيد الليبي عبد الباسط المقرحي، المدان في حادثة لوكيربي، إجراء تحقيق علني في الحادث.

وأعرب المقرحي في حديث أدلى به من طرابلس لصحيفة "اسكتلند هيرالد" عن تصميمه على تبرئة نفسه. كما قال ان التحقيق سيساعد أسر الضحايا على معرفة الحقيقة.

وكان قد أطلق مؤخرا سراح المقرحي، الذي يعاني من سرطان البروستاتا في مرحلة متقدمة، لأسباب صحية وانسانية.

وقد لقي المقرحي استقبال الأبطال بعد عودته الى ليبيا بعد قضاء 8 أعوام من الحكم بحقه بالسجن 27 سنة كحد أدنى لادانته بقتل 270 شخصا في تفجير طائرة بان أمريكان فوق لوكيربي باسكتلندا في ديسمبر/ كانون أول عام 1988.

وقال المقرحي انه سيقدم المساعدة للدكتور جيم سوير، الذي لقيت ابنته البالغة من العمر 23 عاما حتفها في الكارثة، في دعوته لاجراء تحقيق عام بتقديم المستندات التي بحوزته اليه.

أسر الضحايا

وأضاف قائلا "أؤيد إجراء تحقيق علني في الحادث، ومن وجهة نظري فانه من الظلم لأسر الضحايا ألا يعلموا الحقيقة، ولو أيدت السلطات البريطانية فتح مثل هذا التحقيق فسأكون مفيدا للغاية".

وأعرب المقرحي عن اعتقاده بان الحكومة البريطانية ستتجنب إجراء تحقيق علني لأن ذلك يكلف الكثير من المال كما يكشف "عن مدى التورط الأمريكي".

وقال إنه سحب الالتماس الذي تقدم به في وقت سابق لأنه يعرف انه لن يعيش حتى يرى نتيجته فضلا عن شوقه لرؤية أسرته.

وشدد على انه لم تكن هناك أي ضغوط من قبل السلطات الليبية أو الاسكتلندية ليقدم على ذلك، مشيرا الى ان اولويته حاليا هي قضاء الوقت مع أولاده الخمسة.

وقالت لوسي آدامز، كبيرة المراسلين في الهيرالد، لبي بي سي ان المقرحي بدا "مريضا بشكل لا يصدق وضعيفا" خلال اللقاء ولكنه بدا أيضا متطلعا لاجراء تحقيق علني.

وأضافت قائلة "ان الأمر ربما يبدو مثيرا للمقتنعين بادانته، فان يكون مؤيدا لمثل هذا التحقيق فضلا عن استعداده لتقديم المستندات التي بحوزته يعتبر من وجهة نظره مؤشرا على انه لا يوجد لديه ما يخفيه".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك