العراق يطالب باستعادة طائرات ميج من صربيا

طائرة من طراز ميج
Image caption حاولت الحكومة العراقية الحالية إعادة بناء قدراتها العسكرية منذ الإطاحة بالنظام السابق

قالت السلطات العراقية إنها تتفاوض مع صربيا لاستعادة 19 طائرة مقاتلة كان نظام صدام حسين أرسلها إلى يوغوسلافيا السابقة خلال الثمانينيات من القرن الماضي بهدف تصليحها.

وتوجه وفد من وزارة الدفاع العراقية إلى بلغراد لمناقشة استعادة الطائرات المذكورة وإعادتها إلى الخدمة، وهي من طراز ميج 21 وميج 23.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع العراقية إن الطائرات المذكورة ستكون إضافة مهمة إلى القدرات الدفاعية العراقية.

وورد في بيان لوزارة الدفاع أن طائرتين من مجموع الطائرات 19 جاهزة للخدمة فورا.

ولم يذكر البيان كيفية اكتشاف السلطات العراقية لموضوع الطائرات ولا وضع الطائرات الأخرى المتبقية وهي 17 طائرة.

ولا تملك القوات العراقية في الوقت الراهن أية طائرات مقاتلة لكنها مجهزة بطائرات هيلوكبتر، وتنوي شراء 18 طائرة مقاتلة من طراز إف-16 من الشركة الأمريكية لوكهيد مارتن.

وليس من المعروف بعد إن كان اكتشاف أمر طائرات الميج سيغير من وضع هذه الصفقة.

عقوبات

ويُذكر أن فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات ومناطق حظر الطيران على العراق بعد غزو الكويت عام 1990، جعل الحكومة العراقية آنذاك غير قادرة على استعادة التجهيزات العسكرية التي كانت في الخارج.

وبعد الإطاحة بالحكومة العراقية عام 2003 على يد القوات الأجنبية التي قادتها الولايات المتحدة، انهارت الدولة العراقية وحل الجيش العراقي على يد الحاكم العام السابق للعراق.

وقد حاولت الحكومة العراقية الحالية إعادة بناء قدراتها العسكرية منذ الإطاحة بالنظام السابق.

وأضاف الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية أن الوزارة اكتشفت وجود أربع سفن تابعة للبحرية في كل من مصر وإيطاليا بالإضافة إلى طائرات ومعدات عسكرية آخرى في روسيا وفرنسا.

وكانت تربط نظام صدام حسين علاقات وثيقة مع الحكومة الشيوعية في يوغوسلافيا السابقة ونظام سلوبودان ميلوسفيتش الذي خلفها في صربيا.

وكان وزير الدفاع الصربي زار العراق في وقت سابق من شهر أغسطس/آب الحالي، وقد وقعت بلغراد على اتفاقيات تسمح بتصدير تجهيزات عسكرية إلى العراق قيمتها مئات الملايين من الدولارات.